.
.
.
.
الانتخابات الأميركية

بعد اتهامه بالتجسس على حملة ترمب.. هتافات بسجن أوباما

نشر في: آخر تحديث:

هتف حشد ضخم في تجمع الرئيس الأميركي دونالد ترمب مساء الأحد، مطالبين بحبس أوباما.

وخلال الحدث الذي أقيم في هندرسون، بولاية نيفادا، أخبر ترمب الحضور أن الرئيس السابق "تم ضبطه وهو يتجسس على حملته لعام 2016"، في إشارة إلى اتهامات طويلة الأمد من جانبه وحلفائه بأن التحقيق في اتصالات حملة ترمب مع روسيا في عام 2016 كان مدبراً من قبل إدارة أوباما في محاولة لإفشال رئاسته.

ورداً على ذلك، بدأ العديد من الحاضرين يرددون "احبسوه!" ، وهو تكرار لنفس الهتاف الذي شجعه الرئيس خلال تجمع ضد هيلاري كلينتون عام 2016، والتي قال ترمب إنها ارتكبت جرائم خلال عملها باستخدام بريد إلكتروني خاص بها كوزيرة للخارجية.

وصعد الرئيس الأميركي من خطابه الموجه إلى أوباما في الأشهر الأخيرة، متهماً إياه بارتكاب "خيانة" بينما كان يروج للنتائج المرتقبة لتحقيق وزارة العدل في أصول التحقيق في حملة ترمب.

وقال ترمب لشبكة "سي بي إن نيوز" في يونيو حزيران الماضي، "خيانة إنها خيانة".

تجمع ترمب في مدينة هندرسون بولاية نيفادا- 13 سبتمبر فرانس برس
تجمع ترمب في مدينة هندرسون بولاية نيفادا- 13 سبتمبر فرانس برس

كما أضاف في ذلك الوقت: "كانوا يتجسسون على حملتي"، "تبين أنني كنت على حق. دعونا نرى ما سيحدث لهم الآن".

وتأتى ادعاءاته المتكررة في الوقت الذي أكد فيه المفتش العام بوزارة العدل في مجلس الشيوخ سابقًا في أواخر العام الماضي أنه لا الرئيس السابق ولا نائب الرئيس السابق جو بايدن متورطون في قرار بدء التحقيق.

وقال أمام اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ في ديسمبر/كانون الأول: "نحن بالتأكيد لم نر أي دليل على ذلك في ملفات مكتب التحقيقات الفيدرالي أو ملفات الوزارة".