.
.
.
.

"اتفاق مبدئي" بين أميركا وروسيا على تمديد معاهدة نووية

موسكو: مقترح تجميد الترسانات النووية بموجب اتفاقية نيو ستارت "غير مقبول"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الولايات المتحدة، الثلاثاء، أنها توصّلت إلى "اتّفاق مبدئي" مع روسيا على تمديد معاهدة نيو ستارت لخفض ترسانة الأسلحة النووية التي ينتهي مفعولها في شباط/فبراير 2021.

وفي حين طالبت واشنطن مراراً بكين بالانضمام إلى مفاوضات خفض ترسانة الأسلحة النووية، مع قرب موعد الانتخابات الأميركية المقرّرة بعد ثلاثة أسابيع، أشارت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى إبقاء المعاهدة على ما هي عليه في الوقت الراهن.

وقال المفاوض الأميركي مارشال بيلينغسلي "نرغب في الواقع في تمديد معاهدة نيو ستارت لفترة معينة، شرط أن يوافقوا في المقابل على الحد من ترسانتهم النووية". وتابع بيلينغسلي "نعتقد أن هناك اتفاقاً مبدئياً على أعلى مستوى بين حكومتينا".

وكان المفاوض الأميركي قطع زيارته إلى آسيا الأسبوع الماضي لإعطاء الموافقة النهائية على الاتفاق المبدئي للبدء بوضع التفاصيل.

وقال بيلينغسلي "نحن جاهزون لإبرام هذا الاتفاق. في الواقع، يمكننا أن نبرمه غداً. لكن يتعيّن على موسكو إظهار إرادة سياسية للقيام بالمثل".

وأوضح بيلينغسلي أن الولايات المتحدة لا تزل تصرّ على مشاركة الصين التي يشهد برنامجها النووي نمواً مطّرداً، لكنّه لا يزال أصغر بكثير من أن يقارن بالترسانتين الروسية والأميركية.

وأضاف "كل الأمور التي نتّفق بشأنها مع الروس يجب أن تؤطّر وتُهيّأ بما يتيح توسعة هذا الاتفاق لكي يشمل الصينيين متى جلسوا إلى طاولة المفاوضات".

وقال إن الولايات المتحدة تسعى للتوصل لاتفاق مع روسيا على إجراءات تحقُّق، وإنها مستعدة للقيام بخطوات مقابلة. وأضاف "ما نعرفه عن الروس هو أنهم متمرّسون في خرق المعاهدات".

بدوره، أعلن مسؤول روسي كبير الثلاثاء، أن ما تقترحه الولايات المتحدة من تجميد للترسانتين النوويتين الروسية والأميركية في إطار المفاوضات الجارية بين البلدين لتمديد معاهدة "نيو ستارت" لنزع الأسلحة النووية والتي تنتهي صلاحيتها مطلع العام المقبل هو أمر "غير مقبول" بالنسبة لموسكو.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف بحسب ما نقلت عنه وكالات الأنباء الروسية "إنه مقترح غير مقبول". وأتى تصريح المسؤول الروسي تعليقاً على تصريح بهذا الشأن أدلى به المفاوض الأميركي مارشال بيلينغسلي.