الانتخابات الأميركية

الانتخابات الأميركية.. ترمب يصوّت مبكراً في فلوريدا السبت

الرئيس الأميركي يصل فلوريدا الجمعة حيث يشارك في عدد من التجمعات الانتخابية قبيل الاستحقاق المقرر في 3 نوفمبر

نشر في: آخر تحديث:

أعلن البيت الأبيض الخميس أن الرئيس دونالد ترمب سيدلي بصوته مبكّراً في الانتخابات الرئاسية السبت في فلوريدا.

وقال المتحدث جود ديري إن "الرئيس ترمب يعتزم الإدلاء بصوته بشكل مبكّر السبت في وست بالم بيتش".

ومن المتوقع أن يصل ترمب إلى فلوريدا الجمعة حيث يشارك في عدد من التجمعات الانتخابية قبيل الاستحقاق المقرر في 3 نوفمبر.

وسبق لترمب أن أعلن في نهاية 2019 تخليه عن نيويورك ليجعل من بالم بيتش (حيث يقع منتجعه "مار الاغو) مكان إقامته الجديد وسيدفع بالتالي الضرائب فيها. وأعاد ذلك إلى "سوء المعاملة من المسؤولين المنتخبين في المدينة (نيويورك) وفي الولاية".

هذا وأظهر استطلاع للرأي أجرته "رويترز/إبسوس" ونشرت نتائجه الأربعاء أن المرشح الديمقراطي لانتخابات جو بايدن يتقدم فيما يبدو على منافسه ترمب في ولاية فلوريدا التي كان السباق بها متقارباً قبل أسبوع.

وأشار الاستطلاع إلى أن المعركة الانتخابية تحتدم بين المرشحين في ولاية أريزونا حتى أنهما يسيران كتفاً لكتف في السباق.

ويركز استطلاع "رويترز/إبسوس" على استطلاع آراء الناخبين المحتملين في ست ولايات هي ويسكونسن وبنسلفانيا وميشيجان ونورث كارولاينا وفلوريدا وأريزونا. وسوف تلعب هذه الولايات دوراً حاسماً في تحديد ما إذا كان ترمب سيحصل على فترة رئاسية ثانية أو أن بايدن سيخلفه في البيت الأبيض.

ويتفوق بايدن على ترمب على مستوى الولايات المتحدة بتسع نقاط مئوية بين الناخبين المحتملين. وطبقاً للاستطلاع الذي أجري بين 16 و20 أكتوبر، قال 51% إنهم سيصوتون لصالح بايدن في حين قال 42% إنهم سيعطون أصواتهم للرئيس ترمب.

وأظهر استطلاع أجري في الفترة من 14 إلى 20 أكتوبر أن 50% من الناخبين المحتملين في فلوريدا سيمنحون أصواتهم لبايدن مقابل 46% لترمب، وهذا التقدم ليس كبيراً إذ أنه على حافة هامش الخطأ الذي حدده الاستطلاع.