.
.
.
.
الانتخابات الأميركية

أكثر من 95 مليون ناخب صوّتوا مبكّراً بالانتخابات الأميركية

يشكل هذا الرقم القياسي 69% من إجمالي المشاركين في التصويت في انتخابات عام 2016

نشر في: آخر تحديث:

أدلى أكثر من 95 مليونا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية الأميركية بحلول اليوم الاثنين، بحسب إحصاء لـ"مشروع الانتخابات الأميركية" في جامعة فلوريدا.

ويمهد ذلك الطريق لما يُتوقع أن تكون أعلى مشاركة في الانتخابات في التاريخ الحديث للولايات المتحدة، وذلك قبل يوم واحد من موعد التصويت الرسمي.

ويشكل هذا الرقم القياسي 69% من إجمالي المشاركين في التصويت في انتخابات عام 2016.

وتخطى عدد المقترعين عبر البريد، حتى اليوم، الـ59 مليون ناخب، بينما أدلى أكثر من 34 مليون أميركي بصوته في مراكز الاقتراع المبكّر.

وأمام الرئيس الأميركي والمرشح الجمهوري دونالد ترمب، والمرشح الديمقراطي جو بايدن، فرصة واحدة أخيرة لعرض خططهما أمام الناخبين في الولايات الحاسمة، اليوم الاثنين، وهو اليوم الكامل والأخير من الحملات التي كشفا فيها للناخبين عن رؤيتهما المختلفة بشكل كبير لمعالجة المشاكل الملحة في البلاد.

ويسعى المرشحان لقيادة أمة على مفترق طرق، حيث تسيطر عليها جائحة كارثية تنتشر من جديد في كل ركن من أركان البلاد تقريباً.

ويختتم ترمب اليوم الأخير من الحملة بحضور خمسة تجمعات، من نورث كارولينا إلى ويسكونسن. في غضون ذلك، يكرس بايدن معظم وقته لبنسلفانيا، لأن الفوز بها سيجعل ترمب أمام طريق ضيق للوصول للبيت الأبيض، ولكن ليس مستحيلاً. وسوف يكون بايدن أيضاً في أوهايو ، وهو نوع من إظهار للثقة في ولاية فاز فيها ترمب بنسبة 8 نقاط مئوية قبل أربع سنوات.