.
.
.
.

عشية الانتخابات.. 4 قتلى بإطلاق نار في أميركا

الحادث وقع في مدينة هيندرسون القريبة من لاس فيغاس عند الساعة 11 صباحا بالتوقيت المحلي

نشر في: آخر تحديث:

في حين تنشغل الأوساط الأميركية بفرز نتائج الانتخابات الرئاسية، أفادت وسائل إعلام محلية بمقتل 4 أشخاص في حادث إطلاق نار بولاية نيفادا.

في التفاصيل، وقع الحادث في مدينة هيندرسون القريبة من لاس فيغاس عند الساعة 11 صباحا بالتوقيت المحلي، حيث تلقت الشرطة بلاغا على رقم الطوارئ 911، بإطلاق نار.

وعثرت الشرطة في مكان الحادث على مصابين بطلقات نارية ورجل مسلح يشتبه بإطلاقه النار عليهما.

4 قتلى

كما حاولت الشرطة التواصل مع المسلح، إلا أنها لم تتمكن من إقناعه بإلقاء السلاح ووقع بعدها تبادل لإطلاق النار.

بدوره، أكد قائد الشرطة المحلية بعد انتهاء الحادث أنه أسفر عن مقتل 4 أشخاص، بينهم المشتبه به في إطلاق النار، الذي قتل بنيران الشرطة، وإصابة شخص خامس بجروح، نقل على إثرها إلى المستشفى.

إلى ذلك، أضاف المسؤول أن التحقيق في الحادث لا يزال مستمرا.

ترمب وبايدن
ترمب وبايدن

أصوات 270 ناخباً كبيراً

يذكر أن عمليات التصويت المباشر كانت بدأت، الثلاثاء، في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي يتنافس فيها الرئيس الحالي، الجمهوري دونالد ترمب، ونائب الرئيس الأميركي السابق، المرشح الديمقراطي، جو بايدن، حيث توجه الناخبون الأميركيون إلى صناديق الاقتراع بعد أن أدلى نحو 100 مليون شخص منهم بأصواتهم بشكل مبكر عبر البريد والتصويت عن بعد، ما يمثل مشاركة قياسية في هذه الآلية التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويحتاج أي مرشح رئاسي إلى أصوات 270 ناخباً كبيراً من الهيئة الانتخابية للفوز بالرئاسة.

ترمب وبايدن
ترمب وبايدن

وبالإضافة إلى جورجيا يمكن لولايات بنسلفانيا وفلوريدا وكارولاينا الشمالية وأريزونا وميشيغن أن تكون حاسمة.

أما الجدير ذكره، فهو أن هوية المرشّح الفائز بالانتخابات لن تعرف ليل الثلاثاء الأربعاء، نظرا لكثرة البطاقات الانتخابية المرسلة عبر البريد وهو ما من شأنه أن يؤخر عمليات الفرز في عدد من الولايات الحاسمة.

بالتزامن أكد المرشحان ارتياحهما للوضع الانتخابي وثقتهما بتقدم حظوظهما بالفوز بالرئاسة الأميركية.