.
.
.
.
الانتخابات الأميركية

أوباما وكارتر وكلينتون يهنئون بايدن بالفوز

أوباما: جو سيواجه تحديات استثنائية لم يسبق أن عرفها رئيس جديد

نشر في: آخر تحديث:

أشاد 3 رؤساء أميركيون سابقون، السبت، هم باراك أوباما وبيل كلينتون وجيمي كارتر بانتصار جو بايدن في معركة الرئاسة الأميركية.

وأثنى الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، السبت، على انتصار نائبه السابق بايدن "التاريخي" في السباق إلى البيت الأبيض.

وقال أوباما، أول أسود يتولى الرئاسة الأميركية، في بيان: "من حظنا أن جو يملك الميزات المطلوبة ليكون رئيسا، وأنه يتصرف منذ الآن على هذا الأساس. لأنه حين يدخل البيت الأبيض في يناير، سيواجه مجموعة من التحديات الاستثنائية لم يسبق أن عرفها رئيس جديد: جائحة متفشية، واقتصاد ونظام قضائي غير عادلين، وديموقراطية في خطر ومناخ مهدد".

وكذلك قدم رئيسان أميركيان ديمقراطيان سابقان التهاني للرئيس المنتخب بايدن ونائبته كامالا هاريس.

وكتب بيل كلينتون في تغريدة أن "أميركا تحدثت والديمقراطية فازت". كما توقع الرئيس الثاني والأربعون أن يقوم بايدن وهاريس "بخدمتنا جميعا ولم شملنا معا".

أما جيمي كارتر، الرئيس التاسع والثلاثون، فقال في بيان، صدر السبت، أنه وزوجته روزالين "فخوران بحملة الديمقراطيين التي تمت ادارتها جيدا، وأنهما يريان التغيير الإيجابي الذي سيجلبونه لأمتنا".

ولم يأت كلينتون ولا كارتر ولا أوباما على ذكر الرئيس ترمب في كلماتهم.

وكان بايدن نائبا شابا إبان رئاسة كارتر (1977- 1981). وصعد في صفوف مجلس الشيوخ حتى منصب رئيس اللجنة القضائية بحلول رئاسة كلينتون في التسعينيات، وترأس جلسات استماع تعيين اثنين من مرشحي كلينتون للمحكمة العليا.