.
.
.
.
احتجاجات أميركا

إصابة 8 أشخاص في إطلاق نار بولاية ويسكونسن الأميركية

المشتبه به لا يزال طليقا بعد إطلاق النار في ماي فير مول

نشر في: آخر تحديث:

أصيب 8 أشخاص، مساء الجمعة، في إطلاق نار في مركز تجاري في ولاية ويسكونسن، شمالي الولايات المتحدة، بحسب ما نقلته وسائل إعلام أميركية محلية.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن دينيس ماكبرايد، عمدة مدينة واواتوسا الذي قال في بيان "إن عدة أشخاص أصيبوا في مركز تجاري، الجمعة، ولكن لا يبدو أن أيا من الإصابات كانت مهددة للحياة".

وكانت شرطة الولاية قد طوقت المركز التجاري الواقع على بعد حوالي 7 أميال شمال غرب مدينة ميلواكي. وقد تم إغلاقه عقب الحادثة التي لم تعرف دوافعها بعد. ولا يزال الجاني طليقا، بحسب ما جاء في البيان أن "المشتبه به لا يزال طليقا بعد إطلاق النار في ماي فير مول".

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن ضابط شرطة أن 8 أشخاص نقلوا لتلقي العلاج في مستشفى "فرودرت".

وقالت شرطة واواتوسا في بيان إنه "عندما وصلت فرق الإنقاذ لم يكن مطلق النار موجودا في مكان الواقعة"، مشددة على أن الخطر ما زال قائما وطالبة من السكان الابتعاد عن المكان.

ونقلت شبكة "إيه بي سي" ABC عن رئيس بلدية واواتوسا دينيس ماكبرايد قوله إنّ المهاجم لا يزال "فارًّا".

وقالت السلطات إنّ "سبعة بالغين وقاصرًا نقلوا إلى المستشفى" دون أن تتمكن من تحديد مدى خطورة إصاباتهم.

وأوضحت الشرطة أن مطلق النار الذي لم تكشف هويته، هو "رجل أبيض في العشرينات أو الثلاثينات من عمره".

واحتمى العديد من الموظفين داخل المركز التجاري، بحسب مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي تظهرهم مختبئين.

وجاء على صفحة فيسبوك التابعة للمركز التجاري الذي أُغلِق موقتا "نحن ممتنون لشرطة واواتوسا ونتعاون معهم في تحقيقاتهم".

وكان هناك ما لا يقل عن 40 مركبة لقوات الأمن في الموقع، بالإضافة إلى سيارات إسعاف نُقل فيها العديد من الجرحى، بحسب صحيفة "ميلووكي جورنال سينتينيل".

وأعلن مكتب التحقيقات الفدرالي الاف بي آي على تويتر أنه توجه إلى الموقع أيضًا.

وكتب حاكم ويسكونسن توني إيفرز على تويتر "قلوبنا مع المصابين في حادثة إطلاق النار في مايفير مول اليوم".

وأضاف "قلوبنا أيضًا مع جميع الزبائن والموظفين الذين تضرروا من هذا العمل العنيف".

وكتبت شرطة ميلووكي على "تويتر" أنّ توجهها إلى المكان إلى جانب شرطة واواتوسا جاء استجابةً لواقعة "إطلاق نار".

وكان إطلاق نار قد أسفر عن مقتل 5 أشخاص في شباط/فبراير في مصنع للجعة في ميلووكي.