.
.
.
.
الانتخابات الأميركية

ترمب يخسر أهم دعوى قضائية لتغيير نتائج الانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

رفض القاضي الاتحادي الأميركي ماثيو بران، السبت، دعوى قضائية رفعتها حملة الرئيس دونالد ترمب، على استبعاد ملايين الأصوات التي تم الإدلاء بها عبر البريد في ولاية بنسلفانيا، وتعد هذه الدعوى من أهم الدعاوى القضائية التي كان يعول عليها فريق ترمب لتغيير نتائج الانتخابات.

وقال بران إن الدعوى تضمنت "حججا قانونية واهية، واتهامات قائمة على التكهنات".

فرز الأصوات في الانتخابات الأميركية في بنسلفانيا - فرانس برس

وأحدث هذا الحكم ضربة جديدة لجهود ترمب المتعثرة لإلغاء نتائج انتخابات 3 نوفمبر التي خسرها أمام المرشح الديمقراطي جو بايدن، حسب المعلومات غير الرسمية.

وأوضحت وسائل إعلام أميركية، أن مسؤولي ولاية بنسلفانيا يمكنهم الآن المصادقة على النتائج التي تظهر تفوق بايدن بأكثر من 80 ألف صوت.

ووفق وسائل إعلام أميركية أيضا، فإن قرار المحكمة الفيدرالية برفض الدعوى يمنع حملة ترمب من إعادة رفعها مجددا.

وفي ظل فشل حملة ترمب في معركة الطعون القضائية، قالت مصادر أميركية إن حملة ترمب تحولت إلى استراتيجية جديدة تعتمد على إقناع المشرعين الجمهوريين في عدد من الولايات بالتدخل نيابة عنه في الولايات الحاسمة التي فاز بها بايدن.