بعد اغتيال العالم الإيراني.. البحرية الأميركية تعلق

الأسطول الخامس الأميركي: إعادة نشر حاملات الطائرات في الخليج متصلة بخفض عدد قواتنا في العراق وأفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

عقب اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده، قالت البحرية الأميركية، اليوم السبت، إن نشر حاملة الطائرات "يو إس إس نيميتز" في الخليج الأسبوع الماضي، قبل أيام من مقتل عالم نووي إيراني بارز، ليس له صلة بأي تهديد معين.

وأوضحت المتحدثة باسم الأسطول الخامس الأميركي ريبيكا ريباريتش، في بيان بالبريد الإلكتروني، بعد نشر حاملة الطائرات في الخليج يوم الأربعاء: "لا توجد تهديدات معينة دفعت لعودة المجموعة القتالية للحاملة نيميتز".

وأضافت أن إعادة النشر متصلة بخفض عدد القوات الأميركية في العراق وأفغانستان.

وتابعت: "هذا الفعل يضمن أن لدينا قدرة كافية للرد على أي تهديد، وردع أي خصم عن التحرك ضد قواتنا خلال خفض القوات".

وكانت إيران قد أعلنت، أمس، مقتل رجلها الغامض الذي كان قليل الظهور إعلامياً، وذكرت وكالة تسنيم للأنباء شبه الرسمية، أن أحد المسلحين أمطر سيارة فخري زاده بالرصاص بعد انفجار سيارة ملغمة بالقرب من سيارته في حوالي الساعة 0230 مساء بالتوقيت المحلي الجمعة.

وأضافت أن أحد حراس فخري زاده تعرض لإطلاق النار أربع مرات، وأن العالم نُقل بطائرة هليكوبتر إلى مستشفى في مدينة أبسرد بمنطقة دماوند على بعد نحو 70 كيلومترا شرق طهران، لكنه فارق الحياة في المستشفى.