.
.
.
.
نووي إيران

ترمب: الديمقراطيون سيمنحون إيران مليارات الدولارات

الرئيس الأميركي: إيران كانت ستأتي إلي في أول ساعة بعد فوزي في الانتخابات للتوصل إلى اتفاق جديد

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، خلال تجمع انتخابي في جورجيا مساء السبت، إن الديمقراطيين، عند استلامهم الحكم، سيمنحون إيران مليارات الدولارات.

وأضاف ترمب أن إيران كانت ستأتي إليه مباشرة بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية للتفاوض على اتفاق جديد، بديل للاتفاق النووي المبرم عام 2015 والذي انسحبت واشنطن منه عام 2018 بينما تنصّلت طهران من بنوده.

من المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني عام 2015 في فيينا (أرشيفية)
من المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني عام 2015 في فيينا (أرشيفية)

وقال ترمب خلال التجمّع في جورجيا، في إشارة للديمقراطيين: "أول شيء يريدون القيام به هو العودة لاتفاق باريس حول المناخ، الذي سيكلفنا الكثير.. هذا الاتفاق كان مصمماً لتدمير الولايات المتحدة".

وتابع: "الأمر الثاني الذي يريد الديمقراطيون القيام به هو إعطاء إيران مليارات الدولارات.. إيران كانت ستأتي إلي في أول ساعة بعد فوزي في الانتخابات للتوصل إلى اتفاق".

يأتي هذا بينما قال الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن الخميس، إن إدارته المستقبلية لن تسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية، وأضاف أن إدارة دونالد ترمب بتحركها لسحب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، دفعت طهران إلى "الاقتراب" من امتلاك سلاح نووي.

منشأة أراك النووية في إيران (أرشيفية)
منشأة أراك النووية في إيران (أرشيفية)

وقال بايدن، خلال مقابلة مع قناة "سي إن إن" CNN: "المحصلة النهائية هي أننا لا نستطيع السماح لإيران بامتلاك سلاح نووي".

وفي إشارة إلى خطوة ترمب بسحب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، قال: "لقد سحب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة. لكن انظروا إلى ما فعلوه، زادت [إدارة ترمب] من قدرة [إيران] على امتلاك مواد نووية، وهم [إيران] يقتربون من امتلاك ما يكفي من المواد لصنع أسلحة نووية. هناك أيضًا قضية الصواريخ".

ورداً على سؤال حول تداعيات مقتل العالم الإيراني، محسن فخري زاده، على التفاوض الأميركي الإيراني المستقبلي، قال بايدن إنه في هذه المرحلة، من "الصعب جدًا" تحديد إلى أي مدى يعقّد الوضع.