قاذفات أميركية تحلق.. إيران ووكلاؤها يحضرون لهجمات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تزامناً مع تحليق قاذفتين أميركيتين من طراز B52 فوق الشرق الأوسط، كشف مسؤول عسكري أميركي كبير أن "محللي المخابرات الأميركية اكتشفوا وجود تخطيط - بما في ذلك الاستعدادات لضربات صاروخية محتملة أو ما هو أسوأ - من قبل إيران والميليشيات الشيعية في العراق التي تدعمها طهران"، وفق صحيفة "نيويورك تايمز".

وجاءت هذه التصريحات في إيجاز مع مجموعة صغيرة من الصحافيين الخميس.

كما نقلت الصحيفة عن البنتاغون قوله إنه "على مدار العام الماضي، نفذ الوكلاء المتحالفون مع إيران في العراق أكثر من 50 هجوماً صاروخياً على القواعد التي توجد بها القوات الأميركية، وكذلك على السفارة الأميركية في بغداد، وشنوا 90 هجوماً على قوافل تحمل إمدادات للقوات الأميركية".

يشار إلى أن حسابات تابعة لميليشيات موالية لإيران على مواقع التواصل الاجتماعي كانت هددت مؤخراً باستهداف قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار العراقية، والتي يتواجد فيها عناصر من الجيش الأميركي.

من حسابات تابعة لميليشيات موالية لإيران على مواقع التواصل
من حسابات تابعة لميليشيات موالية لإيران على مواقع التواصل

يذكر أنه في وقت سابق الخميس، كشفت القيادة العسكرية المركزية الأميركية عن تحليق قاذفتي قنابل من طراز B52 فوق مناطق بالشرق الأوسط.

وقال مسؤولون أميركيون إن مهمة القاذفتين، هي توجيه رسالة ردع واضحة لإيران.

إلى ذلك أكدت القيادة المركزية الأميركية أنها ملتزمة بأمن الشرق الأوسط والعمل مع الحلفاء، مضيفة أن قدرة القاذفتين على قطع المسافة من الولايات المتحدة إلى الشرق الأوسط دون انقطاع دليل على قدرة واشنطن العسكرية للتصدي لأي تهديدات في وقت قياسي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.