.
.
.
.

واشنطن: إعدام زم كشف وحشية النظام الإيراني

بومبيو أشار إلى أن النظام في طهران قتل واعتقل أكثر من 860 صحافيا خلال 41 عاماً من حكم الترهيب

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الاثنين، إن الولايات المتحدة تندد بقوة بالإعدام "الوحشي غير المبرر" للصحافي الإيراني المعارض روح الله زم الذي أدين بتأجيج العنف خلال احتجاجات مناهضة للحكومة في عام 2017.

وأضاف في تغريدة على "تويتر" أن الصحافي الإيراني زم كشف وحشية وفساد النظام في إيران، مشيراً إلى أن النظام في طهران قتل واعتقل أكثر من 860 صحافيا خلال 41 عاماً من حكم الترهيب.

وقالت إيران في الأسبوع الماضي إن محكمتها العليا أيدت حكم الإعدام بحق زم، الذي احتجز في ملابسات لم يكشف عنها رسميا، وذلك بعدما عاش لسنوات في فرنسا.

الصحافي الإيراني روح الله زم
الصحافي الإيراني روح الله زم

وفي أولى تصريحاته تجاه إيران، قال مستشار الأمن القومي لإدارة جو بايدن المنتخبة جيك سوليفان، إن إعدام الصحافي الإيراني روح الله زم يعد انتهاكا مروعا لحقوق الإنسان من قبل النظام الإيراني، وتوعد بالوقوف مع الشركاء ضد انتهاكات إيران المروعة.

وقال سوليفان على حسابه في "تويتر": "يعد إعدام إيران الصحافي روح الله زم الذي حُرم من الإجراءات القانونية الواجبة وحُكم عليه بسبب ممارسته حقوقه العالمية، انتهاكًا مروعًا آخر لحقوق الإنسان من قبل النظام الإيراني".

وتوعد قائلا: "سننضم إلى شركائنا في المناداة والوقوف في وجه انتهاكات إيران".

كان النظام الإيراني قد أعلن إعدام الصحافي المعارض روح الله زم، بعد اختطافه قسريا من العراق ومحاكمته بشكل سريع بسبب معارضته للنظام الإيراني.

وتسبب إعدام الصحافي الإيراني المعارض بموجة تنديد وغضب واسعة تجاه النظام الإيراني الذي دأب على خطف وقتل معارضيه منذ عقود.