.
.
.
.

هذا ما وصل إليه قراصنة روس عندما اخترقوا مايكروسوفت!

الاختراقات حدثت عبر شركة شريكة لمايكروسوفت تتعامل مع خدمات الوصول إلى الخدمات السحابية

نشر في: آخر تحديث:

في تحديثات جديدة لمدى الضرر الذي لحق بالوكالات الحكومية جراء الهجوم الإلكتروني الواسع، كشفت مصادر أميركية مطلعة أن القراصنة الروس اخترقوا عملاء شركة مايكروسوفت ووصلوا إلى الخدمات السحابية وسرقوا رسائل البريد الإلكتروني من شركة واحدة على الأقل تتبع القطاع الخاص.

واعتبر أشخاص مطلعون على الأمر أن ما حدث في حملة التجسس الإلكتروني المستمرة في موسكو، والتي تستهدف العديد من الوكالات الأميركية وشبكات كمبيوتر الشركات مثير للقلق، بحسب ما أفادت صحيفة واشنطن بوست، الحمعة.

ويبدو أن الاختراقات حدثت عبر شركة شريكة لمايكروسوفت تتعامل مع خدمات الوصول إلى الخدمات السحابية، فيما لم يتم تحديد الشريك أو الشركة التي تعرضت فيها رسائل البريد الإلكتروني للسرقة.

كما لم تعلق مايكروسوفت علناً على الاختراق.

الشركة قللت من أهمية ما حدث!

ويوم الخميس، سعى مسؤول تنفيذي في عملاق التكنولوجيا للتقليل من أهمية القضية.

فيما وصل الاختراق المدعوم من روسيا إلى الشبكات في وزارة الخارجية والأمن الداخلي والخزانة والتجارة، إضافة إلى أن البرامج الضارة تسللت أيضاً إلى البنتاغون ووزارة الطاقة التي تحتفظ بالمخزون النووي بخلاف شركات التكنولوجيا.

بدوره، ألقى وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في مقابلة مع مضيف برنامج إذاعي محافظ الأسبوع الماضي، باللوم على موسكو باعتبارها وراء الاختراق.