.
.
.
.

تفجير قنبلة عمدا في ناشفيل الأميركية.. وأشلاء بشرية

الشرطة الأميركية رجحت "تعمد" التفجير

نشر في: آخر تحديث:

عثرت السلطات الأميركية، الجمعة، على أشلاء بشرية في موقع انفجار الشاحنة بمدينة ناشفيل، ما يرجح وقوع قتلى في الانفجار، بعد أن ذكر مسؤولون من مكافحة الحرائق أن 3 أشخاص نقلوا إلى المستشفى لكن إصاباتهم ليست خطيرة.

إلى ذلك، نشرت الشرطة المحلية في مدينة ناشفيل الأميركية، صورة العربة التي انفجرت صباح الجمعة، أثناء عبورها أحد شوارع المدينة.

زرع قنبلة في الشاحنة

وفي مؤتمر صحافي قال عمدة ناشفيل جون كوبر إن القنبلة التي انفجرت زرعت في الشاحنة عن عمد، معلناً حظر تجول في الفترة المسائية في ناشفيل لغاية يوم الأحد.

وحث جون كوبر المواطنين على البقاء بعيدا عن منطقة وسط المدينة، في وقت بدأت به الشرطة والسلطات الاتحادية التحقيق.

وفي نفس المؤتمر أوضح رئيس شرطة ناشفيل أننا بصدد بحث كل الفرضيات لمعرفة أسباب الانفجار، مؤكدا العثور على أشلاء في الموقع، وتابع: "نتحقق فيما إذا كانت أشلاء بشرية".

ووقع الانفجار في عربة تستخدم كمنزل متنقل يمكن استخدامه في التخييم، كانت متوقفة وسط مدينة ناشفيل عاصمة ولاية تينيسي.

وقالت الشرطة إنها لم تعرف بعد ما إذا كان هناك أحد داخل المنزل المتنقل عندما انفجر، كما نشرت صورة للعربة في أحد شوارع ناشفيل.

عمل متعمد

الحادث الذي وقع صباح عيد الميلاد، وصفته الشرطة المحلية بأنه "عمل متعمد".

وقال دون آرون، المتحدث باسم شرطة ناشفيل، إن الشرطة استجابت في البداية لمكالمة طوارئ عن "انطلاق أعيرة نارية" في المنطقة السياحية وسط المدينة في الساعة السادسة صباحا تقريبا بالتوقيت المحلي، عندما أبلغوا عن رصد المركبة من دون أن يذكر ما الذي دفعهم للاشتباه بها.

وأضاف أن "الانفجار كان قويا كما ترون. الشرطة والأجهزة الاتحادية الأمنية تجري تحقيقا واسع النطاق. نعتقد أن الانفجار كان متعمدا"، فيما لم تكشف الشرطة عن أي دافع محتمل وراء الانفجار.

فرضية الإرهاب

وأشار المتحدث إلى أن الانفجار الذي شعر به سكان على بعد 9 بنايات أطاح شرطيا، وتسبب له في فقدان للسمع يرجى أن يكون مؤقتا، وأشار إلى أن السكان أبلغوا عن رؤية عدد من المركبات التي اشتعلت فيها النيران وسط الحطام.

من جهته، قال النائب السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) آندرو مكابي لشبكة "سي إن إن" الإخبارية، إن انفجاراً بهذا الحجم "سيتم التحقيق فيه على أنه عمل إرهابي محتمل".