.
.
.
.

مخابرات أميركا: روسيا وراء التسلل الإلكتروني "بهدف جمع معلومات"

بيان مخابراتي مشترك قال إنه تم تحديد 10 وكالات على الأقل تعرضت لعملية القرصنة

نشر في: آخر تحديث:

قال مكتب مدير المخابرات الوطنية الأميركية، الأربعاء، إن روسيا كانت "على الأرجح" وراء سلسلة من هجمات التسلل الإلكتروني التي تمكنت من الوصول إلى عدد من الوكالات الاتحادية الشهر الماضي.

وقال المكتب، في بيان مشترك مع مكتب التحقيقات الاتحادي ووكالة الأمن القومي ووكالة الأمن الإلكتروني وأمن البنية التحتية داخل وزارة الأمن الداخلي، إن هدف المتسللين كان جمع معلومات استخبارية فيما يبدو، وليس القيام بأي أعمال تدميرية. وقال البيان إنهم حددوا

عشر وكالات على الأقل تعرضت للتسلل الإلكتروني.

وهذا أول بيان رسمي لإدارة دونالد ترمب بشأن هجمات التسلل الإلكتروني.

وكان المسؤولون الذين تم إطلاعهم على التحقيق ووزير الخارجية مايك بومبيو قد قالوا في السابق إن روسيا وراء موجة الهجمات الإلكترونية، لكن الرئيس دونالد ترمب قال إن الصين ربما تقف وراء التسلل الإلكتروني.