الاستقالات مستمرة.. وزيرة ثانية تتخلى عن ترمب

الوزيرة المستقيلة هي زوجة زعيم الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

بعدما أعلنت وزيرة النقل الأميركية آلان تشاو، الخميس، في رسالة الكترونية، استقالتها بسبب ما حدث من غوغاء وشغب الأربعاء في مبنى الكابيتول هيل، لحقت بها وزيرة التعليم بيتسي ديفوس وأعلنتهي الأخرى، اليوم الجمعة استقالتها.

وكتبت في بيان استقالتها الذي نشرته اليوم على حسابها الرسمي على تويتر، إن الانتقال السلمي للسلطة هو ما يميز اليمقراطية الأميركية عن "جمهوريات الموز"، وعلينا أن نقدم مثالاً يحتذى به للأجيال القادمة ونقدم لهم نموذجا عن المواطن الذي يحترم الواجبات والقوانين.

كما أضافت أنه لا يجوز السماح لمجموعة من الحشود الغاضبة باقتحام مبنى الكاكبيتول وتعطيل اجراء تصويت الكونغرس على فوز الرئيس المنتخب. وختمت داعية لوضع حد لكل هذا العنف.

يشار إلى أن تشاو كانت أول وزيرة تعلن استقالتها بعد الأحداث الأخيرة، فيما تعتبر ديفوس الثانية، وجاءت استقالتهما في وقت تقدم فيه العديد من مسؤولي البيت الأبيض باستقالتهم، أحدثهم كبير الموظفي السابق في إدارة ترمب، ميك مولفاني، الذي استقال من منصبه كمبعوث خاص إلى إيرلندا الشمالية أمس، إضافة إلى استقالة مدير الشؤون الأوروبية والروسية في مجلس الأمن القومي الأميركي راين تولي.

كما كانت شبكة "سي إن إن" أفادت سابقاً بأن مستشار الأمن القومي روبرت أوبرايان ونائبه، يبحثان تقديم استقالتيهما خلال الساعات المقبلة.

أنصار ترمب اقتحموا مبنى الكابيتول خلال اشتباكات مع الشرطة الأربعاء
أنصار ترمب اقتحموا مبنى الكابيتول خلال اشتباكات مع الشرطة الأربعاء

يذكر أن وزيرة النقل المستقيلة، هي زوجة زعيم الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، وأكدت أن سبب استقالتها هو ما حدث في مبنى الكابيتول هيل.

وكانت مجموعة من الغوغاء اقتحمت مبنى الكابيتول مساء الأربعاء بينما كان المشرعون يعملون على التصديق على أصوات المجمع الانتخابي، التصديق الذي أدى في النهاية إلى إعلان فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.