نووي إيران

كيسنجر يحذر إدارة بايدن من العودة للصفقة النووية مع إيران

وزير الخارجية الأميركي الأسبق حذّر من أنها قد تؤدي إلى سباق تسلح في الشرق الأوسط

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

حذر وزير الخارجية ومستشار الأمن القومي الأميركي الأسبق هنري كيسنجر، في مؤتمر لمعهد سياسة الشعب اليهودي، الاثنين، من العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران. وقال إنه على الإدارة الأميركية الجديدة ألا تعود إلى روح الصفقة الإيرانية التي قد تؤدي إلى سباق تسلح في الشرق الأوسط.

وانتقد كيسنجر اتفاق إيران لعام 2015، الذي انسحب منه الرئيس دونالد ترمب في 2018، ويسعى الرئيس المنتخب جو بايدن للعودة إليه إذا وافقت إيران مرة أخرى على الامتثال لقيود الاتفاقية على برنامجها النووي.

جو بايدن
جو بايدن

وقال الدبلوماسي والمستشار والمؤلف البالغ من العمر 97 عامًا: "يجب ألا نخدع أنفسنا. لا أعتقد أن روح [صفقة إيران]، مع وجود حد زمني للصفقة وغيرها من البنود ستفعل أي شيء بخلاف جلب الأسلحة النووية إلى جميع أنحاء الشرق الأوسط وبالتالي خلق حالة من التوتر الكامن الذي سينفجر عاجلاً أم آجلاً".

وقال إن النظام الحالي في إيران "لا يبدو أنه قادر على التخلي عن هذا المزيج من الإمبريالية والتهديد" وفي الوقت نفسه، أوضح كيسنجر: "أنا لا أقول إننا لا يجب أن نتحدث معهم".

وأجرى دينيس روس، المستشار السابق للرؤساء جورج بوش الأب وبيل كلينتون وباراك أوباما، مقابلة مع كيسنجر.

وسأل روس كيسنجر عما سيوصي بايدن وإدارته بفعله للاستفادة من الاتفاقيات التي قامت بموجبها أربع دول عربية بتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وقال كيسنجر: "يجب ألا نتنازل عما تم تحقيقه مؤخرًا في هذه الاتفاقيات بين العالم العربي وإسرائيل. أود أن أقول للإدارة القادمة إننا نسير على مسار جيد". وقال كيسنجر إن الاتفاقات "فتحت نافذة من الفرص لشرق أوسط جديد".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.