.
.
.
.
نووي إيران

إيران تلعب بالنيران.. صواريخها تسقط قرب حاملة طائرات أميركية

نشر في: آخر تحديث:

قبل أيام من مغادرة ترمب السلطة وتنصيب جو بايدن رئيسا لأميركا، علمت فوكس نيوز أن الصواريخ بعيدة المدى التي أطلقتها إيران سقطت على مقربة من سفينة تجارية في المحيط الهندي يوم السبت، وعلى بعد 100 ميل من مجموعة نيميتز الضاربة، في أحدث مثال على تصاعد التوترات في المنطقة.



ويقول المسؤولون الأميركيون، إن صاروخًا واحدًا على الأقل هبط على بعد 20 ميلًا من سفينة تجارية، لكنه رفض تقديم المزيد من التفاصيل حول السفينة، وطلب المسؤولون عدم الكشف عن هويتهم لمناقشة المعلومات الاستخباراتية الحساسة.

وفيما يتعلق بمسؤولي البحرية الأميركية، كانت مجموعة حاملة الطائرات الأميركية نيميتز أيضًا على بعد حوالي 100 ميل من المكان الذي انفجر فيه صاروخان باليستيان إيرانيان على الأقل عندما اصطدما بالمحيط، ما أدى إلى تطاير الشظايا في كل الاتجاهات.

وقال أحد المسؤولين: "كنا نتوقع إطلاق الصاروخ".

وفي حين أن 100 ميل في الأفق لا يمكن رؤيتها من حاملة الطائرات أو السفن المرافقة لها، إلا أن أقمار التجسس الصناعية الأميركية التي تدور في مدارات عالية في الفضاء تتبع إطلاق الصواريخ من إيران.

وبقيت حاملة الطائرات نيميتز في شمال بحر العرب بناءً على أوامر من الرئيس ترمب في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن طلب البنتاغون عودتها، وهو الأمر الذي دفع بتغيير مسارها والبقاء في المنطقة.