.
.
.
.
ترمب

رغم كل ما حدث بالكونغرس.. شعبية ترمب تصمد وبنس يرتفع

أعمال الشغب في الكابيتول هيل، خلفت خمسة قتلى وأثارت حملة واسعة لعزله

نشر في: آخر تحديث:

قالت الغالبية العظمى من مؤيدي الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذين شملهم استطلاع رأي أجري من قبل فرانك لونتز خلال عطلة نهاية الأسبوع، إنهم سيواصلون التصويت للرئيس مرة أخرى على الرغم من أعمال الشغب التي وقعت الأسبوع الماضي في مبنى الكابيتول هيل، وفقا لما أوردته صحيفة "Washington examine".

وكتب لونتز على تويتر يوم الاثنين "على الرغم من انتقاداتهم لسلوكه منذ 3 نوفمبر والأسبوع الماضي، فإن 𝟵𝟭% من ناخبي ترمب يقولون إنهم سيظلون يصوتون له إذا أجريت انتخابات رئاسية أخرى اليوم".

وذكر 25% فقط من ناخبي ترمب الذين تم استطلاع آرائهم، أن الرئيس كان مسؤولاً عن أعمال الشغب في الكابيتول هيل، التي خلفت خمسة قتلى وأثارت حملة واسعة لعزله.

وقال 60% إن نائب الرئيس مايك بنس تصرف بشكل أكثر ملاءمة من ترمب خلال أعقاب أعمال الشغب.

بالإضافة إلى ذلك، قال 78% من 800 ناخب لترمب الذين شملهم الاستطلاع، إنهم يتفقون مع ادعاء الرئيس بأن الانتخابات "سُرقت" منه، ويعتقد 67% أن ترمب سيكون الفائز إذا تم "عد الأصوات بدقة ونزاهة".

وعندما سأل عما إذا كان ينبغي على الرئيس أن يواصل معركته للبقاء في البيت الأبيض، انقسم الناخبون بنسبة 50% قالوا إنه يجب عليه البقاء، و50% قالوا إنه يجب أن يغادر.