.
.
.
.

واشنطن: توقيف مسلّح مدجّج بالذخيرة بمحيط مبنى الكابيتول

حاول عبور نقطة تفتيش في واشنطن ببطاقة صحافية مزورة ومعه مسدس و500 طلقة

نشر في: آخر تحديث:

أُوقف الجمعة في واشنطن رجل مسلّح ومدجّج بالذخيرة خلال محاولته عبور إحدى نقاط التفتيش الكثيرة المقامة في محيط مبنى الكابيتول، حيث ستقام الأربعاء مراسم تنصيب جو بايدن، وفق تقرير للشرطة.

وجاء في تقرير للشرطة أوردته شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية الأميركية أن ويزلي آلن بيلر، المتحدّر من فرجينيا، كان موجودا مساء الجمعة عند نقطة تفتيش على مقربة من مبنى الكابيتول، مقر مجلسي النواب والشيوخ.

وعثرت الشرطة بحوزته على مسدس محشو وأكثر من 500 طلقة ذخيرة، وقد تم توقيفه.

حواجز إسمنتية وأسلاك شائكة

وكانت سلطات واشنطن قد حوّلت العاصمة الأميركية في الأيام الماضية منطقة أمنية وقد نشرت حواجز إسمنتية وأسلاكا شائكة في المنطقة المحيطة بمقر الكونغرس، الذي تعرّض في 6 يناير لعملية اقتحام نفّذها مناصرون للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب.

وتخشى السلطات تجدد الاضطرابات على هامش تنصيب بايدن رئيسا للولايات المتحدة الأسبوع المقبل.

وغالبا ما تكون مراسم التنصيب مناسبة لتدفّق مئات ملايين الأميركيين إلى العاصمة لحضور الحفل الذي يقام في الباحة الخارجية لمبنى الكابيتول.

لكن سيكون للمراسم هذا العام طعم خاص، إذ ستكون الباحة الخارجية الكبيرة أمام الكونغرس مغلقة أمام العامة.

ولن يُسمح إلا لحاملي التصاريح بدخول المنطقة، حيث ينتشر آلاف العسكريين.

وتستعد الأجهزة الأمنية الأميركية لمواجهة تجمعات مؤيدة للرئيس دونالد ترمب في عواصم الولايات الأميركية الخمسين، من خلال إقامة الحواجز واستدعاء الحرس الوطني في محاولة لتجنب تكرار واقعة الهجوم على الكونغرس، التي هزت البلاد في السادس من يناير الجاري.

وحذر مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي)، وكالات الشرطة من احتجاجات مسلحة محتملة في جميع عواصم الولايات، بدءاً من السبت وحتى موعد تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن في 20 يناير، يؤججها أنصار ترمب الذين يعتقدون بصحة مزاعمه عن تزوير الانتخابات.

ومن بين الولايات التي قامت بتعبئة حرسها الوطني لتعزيز الأمن، ميشيغان وفرجينيا وويسكونسن وبنسلفانيا وواشنطن. من جهتها، قامت تكساس بإغلاق مبنى كونغرس الولاية اعتباراً من السبت وحتى يوم التنصيب.