.
.
.
.
أميركا وبايدن

ترمب يرفع قيود السفر.. ومتحدثة باسم بايدن: الوقت غير مناسب

ينتظر بايدن، أن يستلم مهامه رسمياً، بعد تنصيبه الأربعاء لتوقيع عشرات القرارات الهامة، بحسب ما أكد كبير موظفي البيت الأبيض المقبل، رون كلين

نشر في: آخر تحديث:

قالت متحدثة باسم الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، إنه ينوي أن يمدد سريعا قيود السفر التي تمنع معظم الأشخاص الذين زاروا البرازيل ومناطق كثيرة من أوروبا في الآونة الأخيرة من دخول البلاد، وذلك بعد أن قرر الرئيس دونالد ترمب رفع القيود اعتبارا من 26 يناير .

وقع ترمب يوم الاثنين على أمر يقضي برفع القيود التي فرضها في أوائل العام الماضي بسبب جائحة كورونا، بعد أن حصل على تأييد أعضاء فريق العمل المكلف بالتعامل مع الجائحة ومسؤولي الصحة العامة.

وبعد وقت قصير من إعلان ترمب، قالت جين ساكي المتحدثة باسم بايدن "بناء على نصيحة فريقنا الطبي، لا تنوي الإدارة (إدارة بايدن) رفع هذه القيود في 26 يناير". وأضافت أنه "مع تفاقم الجائحة وظهور المزيد من الفيروسات المتحورة في أنحاء العالم، فإن هذا ليس الوقت المناسب لرفع القيود عن السفر الدولي".

قرارات أخرى

وينتظر بايدن، أن يستلم مهامه رسمياً، بعد تنصيبه الأربعاء المقبل (20 يناير) لتوقيع عشرات القرارات الهامة، بحسب ما أكد كبير موظفي البيت الأبيض المقبل، رون كلين.

إذ ينتظر أن يلغي قرار حظر السفر الذي شمل في عهد سلفه دونالد ترمب، عشرات الدول ذات الغالبية المسلمة، ما أثار جدلاً واسعا في حينه.

كما سيعيد الولايات المتحدة إلى اتفاقية باريس للمناخ، وهي الخطوة التي لطالما تحدث عنها وأكدها أكثر من مرة خلال حملاته الانتخابية.

ومن القرارات المهمة التي ستتخذ أيضا، إصدار تعليمات بلم شمل الأطفال الذين فصلوا عن أسرهم على الحدود مع المكسيك.

إلى ذلك، سيوقع بايدن على قرار تنفيذي بإلزام ارتداء الكمامات في المؤسسات الفيدرالية وعلى متن وسائل النقل بين الولايات، وهو ما امتنع ترمب في السابق عن فعله.