.
.
.
.
ترمب

جنرال أميركي يحذر من جلب المتظاهرين أسلحتهم أمام الكونغرس

الجنرال المتقاعد يدعو لتغيير القواعد حتى لا يتمكن المحتجون من حمل أسلحة طويلة إلى الكابيتول

نشر في: آخر تحديث:

قال الجنرال المتقاعد الذي تم اختياره لقيادة مراجعة الهجوم على مبنى الكابيتول الأميركي يوم الأحد 6 يناير إن القواعد بحاجة إلى تغيير، حتى لا يتمكن المحتجون من حمل أسلحة طويلة إلى الكابيتول.

وأضاف الجنرال المتقاعد راسل أونوريه: "لا يمكن أن يظهر متظاهرون في مبنى الكابيتول بأسلحة طويلة المدى. حقك في التعديل الأول لا يمنحك الحق في حمل بنادق إلى مظاهرة هذا يربك الشرطة ويخيف الناس تذكر أن أحد أهداف الإرهابي هو التخويف، إن لم يكن التسبب في ضرر عنيف".

واختارت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، أونوريه يوم الجمعة لقيادة مراجعة أحداث الشغب القاتلة في الكابيتول والتي ستركز على "البنية التحتية الأمنية والعمليات والإجراءات المشتركة بين الوكالات والقيادة والسيطرة".

وقال أونوريه أيضًا إن السلطات يجب أن تعمل على تحديد "الأشخاص ذوي النوايا الإرهابية" قبل وصولهم إلى مبنى الكابيتول.

وعزز المسؤولون الأمن في واشنطن العاصمة وفي جميع أنحاء البلاد، حيث حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة العدل (DOJ) من المظاهرات المحيطة بتنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن هذا الأسبوع.

وقال أونوريه أثناء ظهوره في "The Sunday Show" مع جوناثان كيبهارت على MSNBC. "تعريف الإرهاب هم الأشخاص الذين يستخدمون العنف والترهيب لتحقيق هدف سياسي أو ديني".

وتابع "لقد عملنا دائمًا على تلك الاختبارات في الجيش خصوصا في البلدان الأجنبية. الآن علينا أن ننظر في الأمر ، وسيؤدي ذلك إلى بعض العمل الجاد من قبل الكونغرس ووزارة العدل للتأكد من أننا نعمل بنشاط ضد هؤلاء الأشخاص الذين لديهم نوايا إرهابية قبل ظهورهم في مبنى الكابيتول".

واشتهر أونوريه بالعمل كقائد لقوة المهام المشتركة (كاترينا) والتي نسقت جهود الإغاثة للمتضررين من إعصار كاترينا في عام 2005.

وتم إجراء عدة تحقيقات حول كيفية تمكن حشد مؤيد لترمب من الوصول إلى مبنى الكابيتول وإيقاف عد أصوات الهيئة الانتخابية من قبل الكونغرس، حيث توفي خمسة أشخاص على الأقل نتيجة لذلك.

وقد استقال الضابطان في كل من مجلس النواب ومجلس الشيوخ، بول إيرفينغ ومايكل ستينغر، أو أُجبرا على الاستقالة منذ هجوم الكابيتول واستقال رئيس شرطة الكابيتول ستيفن سوند بسرعة بعد اجتياح الكونغرس.