.
.
.
.
أميركا وبايدن

فور وصوله واشنطن.. بايدن يحيي ذكرى ضحايا كورونا الـ400 ألف

شاركت في الحفل القصير إلى جانب بايدن زوجته جيل ونائبته كمالا هاريس وزوجها دوغ إيمهوف

نشر في: آخر تحديث:

أحيا الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، فور وصوله إلى واشنطن، الثلاثاء، ذكرى 400 ألف أميركي حصد أرواحهم لغاية اليوم فيروس كورونا المستجدّ، وذلك خلال حفل قصير أقيم أسفل نُصب أبراهام لنكولن التذكاري عشيّة تولّي الرئيس السادس والأربعين للولايات المتّحدة السلطة.

وقال بايدن الذي سيؤدّي اليمين الدستورية، الأربعاء، إنّه "من أجل أن نُشفى، يجب أن نتذكّر. من الصعب أحياناً أن نتذكّر، لكن هذه هي الطريقة التي نُشفى بها".

وأضاف في كلمة مقتضبة للغاية "لهذا السبب نحن هنا اليوم"، في حين أضيئت خلفه حول بركة الماء الضخمة الواقعة أسفل النصب في ساحة "ناشونال مول" 400 شمعة إحياءً لذكرى الأميركيين الـ400 ألف الذين راحوا ضحايا الفيروس الفتّاك.

وشاركت في الحفل القصير إلى جانب بايدن زوجته جيل ونائبته كمالا هاريس وزوجها دوغ إيمهوف.

وبايدن، لم يتمكّن من حبس دموعه خلال كلمة ألقاها قبل مغادرته ويلمينغتون، مقر إقامته في ولاية ديلاوير، حيث حيّا ذكرى ابنه الراحل بو قبيل توجّهه إلى واشنطن.

وقال بايدن "اعذروني لتأثري، عندما سأموت ستكون ديلاوير محفورة في قلبي"، مضيفا "أمر واحد يؤسفني، هو أنه ليس هنا، لأنه كان من المفترض أن نكون نحن من يقدّمه بصفته رئيساً".

وبسبب جائحة كوفيد-19 يتوقّع ألا تشهد مراسم التنصيب التي ستقام ظهر الأربعاء حضوراً حاشداً.

لكن تسود مخاوف من هجمات لليمين المتطرف بعدما اقتحم أنصار لترمب مقر الكونغرس في السادس من يناير، ما استدعى نشر أعداد غير مسبوقة من القوات المسلّحة، والحواجز الإسمنتية وتقسيم المنطقة إلى نطاقين "أخضر" و"أحمر".

ويتمسّك بايدن برفع شعار الوحدة، وهو يؤكد أنه قادر على إعادة اللحمة بين الأميركيين لكي يواجهوا يدا واحدة الأزمات التي تشهدها البلاد، بدءا بجائحة كوفيد-19.

وسيستغرق خطاب القَسَم ما بين 20 و30 دقيقة، وفق مصدر مطّلع على سير التحضيرات، وهو "سيمد اليد لكل الأميركيين وسيدعو كل مواطن للعب دور في التصدي للتحديات الاستثنائية التي نواجهها جميعا".