.
.
.
.

بيلوسي تكرر: سنحاكم ترمب لتحريضه على العنف

رئيسة مجلس النواب: سأبحث في الكونغرس محاكمة الرئيس السابق

نشر في: آخر تحديث:

بعد ساعات من وصول الرئيس الأميركي جو بايدن إلى البيت الأبيض، أكدت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، الخميس، أن بلادها حققت انتقالا سلميا للسلطة.

وأعلنت أن عملية اقتحام الكابيتول التي وقعت أوائل يناير/كانون الثاني الجاري، على يد أنصار الرئيس دونالد ترمب قد تركت صدمات نفسية، بحسب تعبيرها.

وأضافت أنها ستبحث في الكونغرس محاكمة الرئيس السابق لأنه حرض على العنف واقتحام الكونغرس.

سيطرة ديمقراطية على الكونغرس

يذكر أن الأغلبية في مجلس الشيوخ الأميركي كانت انتقلت مساء أمس الأربعاء إلى الديمقراطيين بعد أداء عضوين فائزين من ولاية جورجيا وعضو من كاليفورنيا، القسم أمام كامالا هاريس.

وتعليقا على ذلك، شدد زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر على أهمية قيم الديمقراطية في الولايات المتحدة، قائلاً: "يتطلب الأمر أكثر بكثير من عصابة من المشاغبين لإسقاط ديمقراطيتنا الكبرى"، في إشارة إلى يوم السادس من يناير، حيث اقتحم عدد من أنصار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب مبنى الكابيتول رفضا لنتائج الانتخابات الرئاسية، ومنعا للتصويت على تثبيت فوز جو بايدن.

"أف بي آي" يلاحق المتورطين

فما يزال مكتب التحقيقات الفيدرالي "أف بي آي" مستمراً في ملاحقة المتورطين باقتحام الكونغرس الأميركي، وقد دأب منذ أيام على نشر صور للمتورطين على حساباته على مواقع التواصل طالبا من الأميركيين الإدلاء بأي معلومات حولهم، عارضا أيضا مبالغ مالية.

من جانبه، ذكر القائم بأعمال مدعي دائرة كولومبيا التي تحتضن العاصمة واشنطن، مايكل شيروين، أن عدد القضايا المتعلقة باضطرابات الكابيتول والتي سيتم فتحها في الوقت القريب قد يزيد بالمئات، مفيدا بأن النيابة وجهت رسميا تهما ضمن 70 قضية.

يذكر أن أعمال الشغب التي شهدتها أروقة الكابيتول، ليل السادس من يناير، أدت إلى مقتل 5 أشخاص، بينهم امرأة وشرطي.