.
.
.
.

تغيير غريب.. سفير أميركا لدى إسرائيل يثير تساؤلات

حساب سفير أميركا لدى إسرائيل على تويتر يثير تساؤلات.. تغيير غريب في التعريف ومن ثم تعديل وتراجع

نشر في: آخر تحديث:

شهد حساب سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل على تويتر، مساء أمس، تغييرا غريبا في التسمية أو التعريف، ومن ثم تعديل وتراجع، ما أثار جملة تساؤلات حول السبب.

فبعد أن عدل السفير ديفيد فريدمان تعريف حسابه الرسمي من السفير الأميركي لدى إسرائيل إلى "السفير الأميركي لدى إسرائيل والضفة الغربية وغزة"، عاد وغيره مجددا معيدا إياه إلى الصيغة الأولى.

وأثارت تلك الحركة تكهنات عدة، وطرحت تساؤلات حول احتمال أن تشهد السياسة الأميركية تعديلا ما تجاه ملف إسرائيل والقضية الفلسطينية مع الإدارة الجديدة.

"تعديل غير مقصود"

إلا أن متحدثة باسم السفارة الأميركية في إسرائيل قطعت الشك باليقين، موضحة بحسب ما نقلت عنها وسائل إعلام إسرائيلية، أن التغيير الأول "كان تعديلا غير مقصود" من قبل السفارة.

كما أكدت أن ليس في الأمر أي تغيير في السياسة، قائلة: "هذا ليس تغييرا أو مؤشرا على تغيير السياسة في المستقبل".

يشار إلى أن مرشح بايدن لمنصب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن كان أكد، الثلاثاء، أن الرئيس سيواصل الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل على الرغم من تذكيره بأن حل الدولتين هو السبيل الأمثل للنزاع الفلسطيني - الإسرائيلي.