.
.
.
.

أولى معارك بايدن مع روسيا.. عقوبات محتملة على "التهكير"

البنتاغون: لدينا رؤية واضحة للتحديات التي تشكلها روسيا

نشر في: آخر تحديث:

"لدينا رؤية واضحة للتحديات التي تشكلها روسيا".. بتلك العبارة لخص المتحدث باسم البنتاغون، ليل الخميس، رؤية الإدارة الأميركية الجديدة للعلاقة مع روسيا.

ويبدو أن الرئيس الأميركي جو بايدن لن يتأخر ليعلن تفاصيل تلك الرؤية، وسط تقارير تشير إلى احتمال فرض عقوبات على موسكو.

عقوبات ضد الهجمات السيبرانية

فقد أشار مسؤولان كبيران في إدارة ساكن البيت الأبيض الجديد إلى أنه يخطط لفرض إجراءات عقابية على روسيا لدورها في الهجمات السيبرانية التي طالت مؤخرا وبشكل واسع مؤسسات أميركية رسمية.

كما أوضح أحد المسؤولين، بحسب ما نقلت صحيفة "واشنطن بوست"، أن العقوبات وماهيتها ستحدد على ضوء تقييم استخباراتي بشأن أنشطتها الأخيرة.

انتهاكات أخرى

ويفترض أن يقدم التقرير المذكور بحسب الصحيفة، بالإضافة إلى الهجمات السيبرانية، حجم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة، واستخدام الأسلحة الكيماوية ضد زعيم المعارضة أليكسي نافالني.

إلى ذلك، قال المسؤولان الرفيعان، إن طلب تقييم الاستخبارات سيصدر هذا الأسبوع.

فيما ذكر مسؤول كبير آخر، أن البيت الأبيض سيستخدم تلك التقييمات لتحديد الرد المناسب على الهجمات الروسية خلال الأسابيع الماضية.

يذكر أن العديد من المؤسسات الرسمية والوكالات الفيدرالية في الولايات المتحدة تعرضت الشهر الماضي لهجوم إلكتروني ضخم، طال حتى قطاع الطاقة ووزارة الخزانة، ووجهت أصابع الاتهام فيه إلى موسكو، بحسب ما أكد العديد من المحللين والمسؤولين الحكوميين في حينه.

في المقابل، أعربت وزارة الخارجية الروسية الخميس، عن أملها في أن تتبع الإدارة الأميركية الجديدة، نهجا أكثر توازنا في العلاقات مع روسيا مع وقف تصعيد المواجهة بين الطرفين.