.
.
.
.

الثأر من ترمب.. إدارة بايدن: تهديدات خامنئي غير مقبولة

مجلس الأمن القومي الأميركي: سنعمل مع الأصدقاء والشركاء للتصدي لنفوذ إيران الخبيث

نشر في: آخر تحديث:

بعد تهديد المرشد الإيراني علي خامنئي في تغريدة، أمس الجمعة، بالثأر لمقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني من الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، قال مجلس الأمن القومي الأميركي، اليوم السبت إن تهديدات مرشد إيران استفزازية وغير مقبولة.

إلى ذلك، أكد مجلس الأمن القومي الأميركي مواصلة "العمل مع الأصدقاء والشركاء للتصدي لنفوذ إيران الخبيث".

كان موقع تويتر قد علق حسابا مرتبطا بالمرشد الإيراني علي خامنئي الجمعة، بعد نشر صورة لاعب غولف يشبه ترمب تستهدفه طائرة مسيرة، وتعهد بالثأر لمقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني بطائرة أميركية مسيرة.

"الثأر حتمي"

وحمل المنشور تصريحات لخامنئي في ديسمبر كانون الأول قال فيها إن "الثأر حتمي"، مجددا تعهده بالثأر قبل الذكرى الأولى لمقتل قاسم سليماني في الهجوم بحرم مطار بغداد.

من جهتها، أوضحت شركة تويتر أنها لم تعلق الحساب الشخصي لخامنئي. وذكرت متحدثة باسم الشركة أن موقع التواصل الاجتماعي علق حساب (خامنئي_سايت) المرتبط بخامنئي لانتهاكه سياسة تويتر المتعلقة بالتلاعب والرسائل غير المرغوب بها، وخاصة ما يتعلق بإنشاء حسابات مزيفة.

وكتب خامنئي على تويتر في 16 ديسمبر كانون الأول "يجب معاقبة أولئك الذين أمروا بقتل الجنرال سليماني وكذلك أولئك الذين نفذوا ذلك. هذا الثأر سيحدث حتما في الوقت المناسب"، دون أن يذكر ترمب الذي أمر بالضربة.

تغريدة اللقاح

كما حذف موقع تويتر هذا الشهر تغريدة لخامنئي قال فيها إن اللقاحات الأميركية والبريطانية الصنع لا يمكن الاعتماد عليها وربما تهدف إلى "تلويث دول أخرى".

وقالت منصة التواصل الاجتماعي إن التغريدة انتهكت قواعدها المناهضة للتضليل.

يشار إلى أن موقع تويتر محجوب رسميا في إيران، على الرغم من أن العديد من المسؤولين الإيرانيين، بمن فيهم الرئيس حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف، لديهم حسابات موثقة عليه.