.
.
.
.

بايدن: نواجه أسوأ أزمة اقتصادية بسبب كورونا

الرئيس الأميركي أكد أن خطة إنقاذ أميركا ستخرج 12 مليون مواطن من دائرة الفقر

نشر في: آخر تحديث:

وقع الرئيس الأميركي جو بايدن، الجمعة، على قرارات تنفيذية لمواجهة تداعيات كورونا الاقتصادية، قائلاً: "إذا تحركنا اليوم سيعود اقتصاد أميركا قوياً. علينا أن نتصرف بشكل عاجل لإنقاذ الاقتصاد".

وأكد بايدن في البيت الأبيض، أن "الولايات المتحدة تواجه أسوأ أزمة اقتصادية في العصر الحديث بسبب كورونا".

كما أضاف: "هناك أميركيون أصبحوا غير قادرين على إطعام أطفالهم". وأشار إلى أن "قطاع التعليم في أميركا خسر أكثر من 600 ألف وظيفة".

12 مليون مواطن

وشدد بايدن على أن "خطة إنقاذ أميركا تهدف لتوزيع مساعدات مالية على الأسر"، لافتاً إلى أن "الخطة ستخرج 12 مليون مواطن من دائرة الفقر". وقال إن خطته التي يبلغ حجمها تريليوني دولار لمعالجة الآثار المدمرة لجائحة كورونا تحظى بدعم من الشركات والعمالة.

إلى ذلك أوضح أن "تأمين المسكن للأميركيين يساعد على مكافحة فيروس كورونا"، مؤكداً توفير منح للشركات الصغيرة لتجاوز تداعيات كورونا.

أكثر من 600 ألف وفاة

كما بيّن الرئيس الأميركي أن "على وزارة الزراعة العمل على مزايا لتقديم الغذاء للمحتاجين".

واعتبر أن وباء كوفيد-19 سيسفر عن أكثر من 600 ألف وفاة في الولايات المتحدة، قائلاً إن "العدد الآن 400 ألف وفاة، ويُتوقع أن يتجاوز 600 ألف إلى حد بعيد".

يشار إلى أنه حالياً لا يملك 12 مليون طفل ما يكفي من الطعام في الولايات المتحدة، حيث توفر المدارس وجبات يومية للتلاميذ القادمين من عائلات فقيرة.

وفي المدن، ازداد حجم صفوف الانتظار أمام المراكز التي تقدم حساء يومياً، فيما اكتظت بنوك الطعام بالناس، حتى في الضواحي الميسورة في العاصمة واشنطن.

ويعيش نحو 18 مليون أميركي على إعانات البطالة. وفي ديسمبر، ارتفعت البطالة إلى نسبة 6.7%، أعلى بكثير من نسبة 3.5% التي سجلت العام الماضي قبل ظهور الوباء.