.
.
.
.

من العراق لأفغانستان.. وزير دفاع أميركا يدخل التاريخ

أوستن البالغ من العمر 67 عاما، أول عسكري أسمر يعين وزيراً للدفاع

نشر في: آخر تحديث:

دخل الجنرال المتقاعد لويد أوستن التاريخ، عندما أصبح أول وزير دفاع أميركي من البشرة السمراء، حيث وصل إلى البنتاغون بعد دقائق من تصديق مجلس الشيوخ أمس على تعيينه ليواجه جدول أعمال مزدحما تضمن اتصالا مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي.

فقد أضحى أوستن البالغ من العمر 67 عاما، أول عسكري أسمر يعين ضابط عمليات الفرقة الثانية والثمانين المحمولة جوا، بعدما كان أول عسكري أسمر يقود كلا من فرقة مشاة وفيلق الجيش في القتال، وأول ضابط أسمر يصبح نائب رئيس أركان الجيش، وكذلك أول من يتولى القيادة المركزية الأميركية ويشرف على القوات العسكرية التابعة للولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

دور مركزي بمحاربة داعش

أوستن، الذي تقاعد في 2016، سيكون أول أميركي من أصول إفريقية يدير وزارة الدفاع. وكان لا بد من منحه إعفاءً من قانون يلزم وزير الدفاع بالانتظار سبع سنوات بعد الخدمة الفعلية قبل تولي المنصب.

تولى أوستن في عام 2010 قيادة القوات الأميركية في العراق، وفي ديسمبر 2011 تم تعيينه نائبا لقائد أركان القوات البرية، ثم ترأس في أعوام 2013-2016 القيادة المركزية الأميركية حيث لعب دورا مركزيا في وضع استراتيجية محاربة تنظيم "داعش".

خبرة في العراق وأفغانستان

كما لعب القائد العسكري دورا مهما في قيادة مهمات دقيقة في العراق وأفغانستان، ووصفته مصادر عسكرية رفيعة من العراق تحدثت سابقا لموقع أميركي، بأنه "جنرال ذكي وهادئ وقوي الشخصية وعلى اطلاع كبير بما يجري في الشرق الأوسط".

وتلقى أوستن أمس بعد أداء اليمين، أول إحاطة من المخابرات كوزير للدفاع.

أول مكالمة

إلى ذلك، كانت أول مكالمة لأوستن مع زعيم أجنبي كوزير للدفاع مع الأمين العام لحلف الأطلسي ينس ستولتنبرج مما يؤكد الأهمية التي توليها إدارة بايدن للتحالف.

يذكر أن أوستن كان حصل على موافقة مجلس الشيوخ لتعيينه وزيرا للدفاع، الجمعة، بعد دعم واسع من الديمقراطيين والجمهوريين على السواء، رغم أنه احتاج للحصول على استثناء خاص من الكونغرس كونه تقاعد مؤخرا وتم ترشيحه لمنصب يخصص عادة للمدنيين.