.
.
.
.

الكرملين: بوتين مستعد للحوار مع الإدارة الأميركية إذا أرادت

الرئيس الروسي لا يتوقع أي تبدل في العلاقات مع الولايات المتحدة في عهد الرئيس جو بايدن

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الكرملين استعداد بوتين للحوار مع الإدارة الأميركية إذا أرادت. وقال المتحدث الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف، إن موسكو أظهرت مرونة في التعامل مع واشنطن، لكنها ليست مستعدة لتحمل الإملاءات وتجاوز للخطوط الحمراء.

وقال بيسكوف في مقابلة مع قناة "روسيا – 1"، اليوم الأحد: "الولايات المتحدة لا تزال تنظر لروسيا على أنها خصم وليس شريكا"، مضيفا أن "روسيا تأمل في بناء حوار مع إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، وترى أن هناك فرصة في ذلك رغم الاختلافات الظاهرة".

واستطرد قائلا: "موسكو ترغب في التعاون مع واشنطن ولكن لا تستطيع إرغامها على ذلك".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال الأسبوع الماضي، إنه لا يتوقع أي تبدل في العلاقات مع الولايات المتحدة في عهد الرئيس المنتخب جو بايدن.

يأتي ذلك فيما أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، أن موسكو لا تتوقع "أي شيء جيد" من الرئيس الأميركي المقبل جو بايدن، معتبراً أن سياسته الخارجية ستكون موجهة بالخوف من روسيا.

وقال ريابكوف لوكالة "انترفاكس" الروسية للأنباء "لا نتوقع أي شيء جيّد، هذا واضح. سيكون غريباً توقع أمر جيّد من أشخاص بنى كثيرون منهم مسيرتهم المهنية على "روسيافوبيا" عبر صب الشر على بلدي".

ويأتي تصريح ريابكوف بعد توتر جديد بين البلدين حول هجوم إلكتروني هائل على الولايات المتحدة نُسب إلى موسكو.