.
.
.
.
ترمب

مسؤول أميركي تهديدات تستهدف المشرعين أثناء عزل ترمب

أجهزة إنفاذ القانون تحقق في تهديدات بقتل أو مهاجمة نواب بالكونغرس قبل محاكمة ترمب بمجلس الشيوخ

نشر في: آخر تحديث:

كشف مسؤول أميركي عن وجود تهديدات عنيفة تستهدف المشرعين قبل محاكمة عزل الرئيس السابق دونالد ترمب، وهو الأمر الذي أثار مخاوف بين مسؤولي إنفاذ القانون الفيدراليين من عودة المحتجين المسلحين لإحداث فوضى في مبنى الكابيتول الأميركي.

وقال مسؤول أميركي لم يذكر اسمه لوكالة أسوشيتيد برس يوم الأحد، إن أجهزة إنفاذ القانون تحقق في تهديدات بقتل أو مهاجمة نواب بالكونغرس بالقرب من مبنى الكابيتول قبل محاكمة ترمب في مجلس الشيوخ.

وتضمنت التهديدات، التي تمت مشاركتها في الغالب عبر الإنترنت وفي محادثات الدردشة، خططًا لمهاجمة نواب الكونغرس أثناء سفرهم من وإلى مبنى الكابيتول لحضور إجراءات العزل، وفقًا للمسؤول.

وقال المسؤول إن شرطة الكابيتول والسلطات الفيدرالية الأخرى أصرت على بقاء الآلاف من قوات الحرس الوطني في واشنطن العاصمة طوال محاكمة عزل ترمب للتصدي لأعمال العنف المحتملة في أعقاب التهديدات. وتم نشر أكثر من 25000 من أفراد الحرس الوطني في العاصمة لتأمين تنصيب الرئيس جو بايدن في أعقاب أعمال الشغب القاتلة في الكابيتول من قبل حشد مؤيد لترمب في 6 يناير.

ومن المتوقع أن يظل حوالي 7000 جندي في المنطقة حتى فبراير ، و5000 سيبقون حتى منتصف مارس على الأقل.

وبعد تمرد الكابيتول، خشي المسؤولون من حدوث هجوم آخر قبل أو أثناء تنصيب بايدن، واتُخذت تدابير أمنية متزايدة.

ووافقت قيادة مجلس الشيوخ على تأجيل محاكمة ترمب حتى الأسبوع الذي يبدأ في 8 فبراير لإتاحة الوقت لبايدن لبدء أجندته التشريعية وإعطاء الفرق القانونية الوقت الكافي لإعداد حججهم.