.
.
.
.

أول إجراء بتاريخ أميركا.. بايدن يكشف موقفه من عزل سلفه

17 من الجمهوريين و50 ديمقراطياً.. بايدن: "لن تكون هناك أصوات كافية"

نشر في: آخر تحديث:

بعدما تسلم مجلس الشيوخ الأميركي، مساء الاثنين، القرار الاتهامي الخاص بعزل رئيس الولايات المتحدة السابق، دونالد ترمب، في إطار قضية اتهامه بالتحريض على التمرد، تحولت الأنظار إلى موقف الرئيس جو بايدن من الأمر.

فقد عبّر الرئيس الجديد، بدوره، عن اعتقاده بأنه لن تكون هناك أصوات كافية لإدانة سلفه ترمب في مجلس الشيوخ في إطار مساءلته.

وشكك في تصريح نقلته شبكة "سي إن إن" الأميركية، بأن يصوت لإدانة ترمب 17 عضوا جمهوريا بمجلس الشيوخ، وهو العدد اللازم لهذه الخطوة إذا صوت جميع الديمقراطيين الخمسين لصالح العملية.

أول إجراء بتاريخ أميركا

وكان مجلس الشيوخ قد تسلّم، الاثنين، رسمياً، القرار الاتهامي الذي أصدره مجلس النواب لمحاكمة الرئيس السابق دونالد ترمب برلمانياً بتهمة التحريض على اقتحام الكابيتول، لينطلق بذلك أول إجراء في تاريخ الولايات المتحدة يرمي لعزل رئيس سابق.

أما النواب التسعة الذين عيّنتهم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي كمدعين عامين، في المحاكمة المرتقبة، فقد حملوا القرار الاتهامي وانتقلوا به في موكب سار وسط صمت مهيب من مجلس النواب إلى مجلس الشيوخ، مخترقين نفس الردهات المزينة باللوحات والتماثيل والتي اجتاحها أنصار ترمب في 6 يناير.

يشار إلى أن محاكمة ترمب من المقرر أن تبدأ في مجلس الشيوخ يوم 8 فبراير/شباط القادم.

وكان معظم أعضاء مجلس النواب الأميركي، قد صوتوا يوم 13 يناير 2021، من بينهم 10 مشرعين جمهوريين، لصالح إقرار تشريع ينص على مساءلة الرئيس بتهمة التحريض على التمرد في أعقاب حادث اقتحام الكونغرس من قبل بعض أنصاره يوم 6 يناير في موجة اضطرابات أسفرت عن مقتل 5 أشخاص.