.
.
.
.

بايدن: يجب نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية

نشر في: آخر تحديث:

تحدث الرئيس الأميركي جو بايدن هاتفيا الأربعاء إلى رئيس وزراء اليابان يوشيهيدي سوغا وشدد الجانبان على أهمية "نزع كامل للسلاح النووي" من شبه الجزيرة الكورية، وفق ما نقل البيت الأبيض.

وقال بيان الرئاسة الأميركية إن بايدن ذكر خلال المكالمة بـ"التزام (الولايات المتحدة) الصلب" بحماية حليفها الياباني بموجب التحالف العسكري القائم بين البلدين.

إلى ذلك، بدأ فريق شؤون الدبلوماسية والأمن، المسؤول عن السياسات في شبه الجزيرة الكورية في إدارة جو بايدن يتشكل تدريجيا.

وبدأ كبار المسؤولين الذين سيتعاملون مع العلاقات بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة وقضايا كوريا الشمالية في إدارة بايدن أعمالهم، بعد مصادقة مجلس الشيوخ على تعيين أنتوني بلينكن وزيرا للخارجية، كما يتم تعيين مسؤولين في المناصب الرئيسية.

الجدير بالذكر أن الاهتمام ينصب حاليا حول المدى الزمني الذي يتم فيه وضع "الاستراتيجية الجديدة" للإدارة الأميركية الجديدة في مسار التنفيذ ، في الوقت الذي يبدو فيه أن الرئيس الجديد يضع القضية النووية لكوريا الشمالية كأولوية في السياسة الخارجية على غرار الإدارة السابقة.

وتولى جيك سوليفان منصب مستشار لمجلس لأمن القومي الأميركي، وعين الرئيس بايدن كورت كامبل منسقا لشؤون آسيا في المجلس، ومن المعروف أنه تم تعيين إد كاجان مستشارا لشؤون شرق آسيا وأوقيانوسيا في المجلس.

ويشار إلى أن مجلس الأمن القومي هو مجلس تابع للرئاسة الأميركية يختص بقضايا الأمن القومي والأمور المعنية بالسياسة الخارجية مثل الصين وروسيا وآسيا وأوروبا والشرق الأوسط، ولكن ما يجذب اهتماما هو أن المسؤولين المذكورين هم على دراية بقضايا شبه الجزيرة الكورية.