.
.
.
.
محاكمة ترمب

كيف سيدافع ترمب عن نفسه بجلسات الاستماع بمجلس الشيوخ؟

"إن بي سي نيوز": الرئيس السابق قد يرسل رسالة إلى مجلس الشيوخ دفاعاً عن نفسه وليس الحضور شخصياً

نشر في: آخر تحديث:

يعتزم الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، الدفاع عن نفسه عبر إفادة خطية في المحاكمة المقامة ضده في مجلس الشيوخ الأميركي، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام أميركية.

ونقلت قناة "إن بي سي نيوز" NBC News الأميركية عن مصادر مطلعة، أن ترمب قد يرسل رسالة إلى مجلس الشيوخ دفاعا عن نفسه، وليس الحضور شخصيا.

وقالت القناة إنه بالنظر إلى هذه الخطوة، ليس لدى ترمب أي خطط للمثول شخصيا في جلسات الاستماع للدفاع عن نفسه ضد الاتهامات الموجهة ضده.

وانضم إلى المدافعين عن ترمب المحامي جوشوا هوارد، المسؤول السابق بوزارة العدل الذي كان يحقق مع الرئيس الأميركي الثاني والأربعين بيل كلينتون ومونيكا لوينسكي.

وتشير القناة إلى أن كبير محامي ترمب في هذه العملية، بوتش باورز، قد يوظف مدافعا آخر عن ترمب، "خبيرا دستوريا".

ووفقا للقناة، يتابع ترمب، أثناء وجوده في فلوريدا، عن كثب احتجاجات الجمهوريين ضد مساءلته، ووصف أعضاء الحزب هؤلاء بالحلفاء.

وفي تصويت فشل في وقف المحاكمة، إلا أنه بعث رسالة قوية مفادها أن الإدانة مازالت بعيدة المنال، أيدت الغالبية الساحقة من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين، الثلاثاء، مبادرة لمنع إجراء المحاكمة البرلمانية الثانية للرئيس السابق.

وأطلق المبادرة السيناتور راند بول، وصوّت عليها مجلس الشيوخ حالما انتهى أعضاؤه الـ100 من أداء اليمين بصفتهم محلّفين في هيئة محاكمة الرئيس السابق، وقد أقسَم هؤلاء على تحقيق "عدالة حيادية" في المحاكمة التي ستبدأ في التاسع من فبراير والتي من المقرر أن يُحاكم فيها ترمب بتهمة "التحريض على التمرّد" على خلفية الهجوم الذي شنّه حشد من أنصاره على مقر الكونغرس في السادس من يناير الجاري.

وقد أيّد المنع 45 سيناتوراً أميركياً جمهورياً، أي الغالبية الساحقة، ليصبح ترمب أول رئيس في تاريخ الولايات المتحدة يُحال مرتين إلى مجلس الشيوخ لمحاكمته.