.
.
.
.

لقاح للإرهابيين.. غضب يعلق خطة البنتاغون حول غوانتانامو

ردود عنيفة ضد تلقيح معتقلي غوانتانامو.. قبل سائر الأميركيين

نشر في: آخر تحديث:

دفعت موجة الانتقادات اللاذعة البنتاغون اليوم الأحد إلى الاعلان عن تعليق العمل بخطة لإعطاء معتقلي غوانتانامو لقاحات مضادة لكورونا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي في تغريدة على تويتر "لم يتم إعطاء اللقاح لأي معتقل في غوانتانامو"، مضيفا "نحن نعلّق المضي قدما بالخطة في الوقت الذي نراجع فيه بروتوكولات حماية القوات. نبقى ملتزمين بمسؤوليتنا في الحفاظ على سلامة قواتنا".

موجة استياء

وكان الإعلان عن تلك الخطة أثار موجة استياء، في الوقت الذي تكافح فيه الولايات المتحدة لإيصال اللقاحات الى العاملين الصحيين على الخطوط الأمامية والمسنين الأميركيين.

فقد جاء رد الفعل عنيفا من مشرعي الحزب الجمهوري، بمن فيهم أبرز عضو كونغرس في الحزب كيفن مكارثي الذي كتب على تويتر "أخبرنا الرئيس بايدن بأنه ستكون لديه خطة لدحر الفيروس في اليوم الأول لولايته. لم يخبرنا أبدا أنها ستكون إعطاء اللقاح للإرهابيين قبل معظم الأميركيين".

فيما قالت عضو الكونغرس عن نيويورك إليز ستيفانيك "إنه أمر غير مبرر وغير أميركي أن يختار الرئيس بايدن إعطاء الأولوية في اللقاحات للإرهابيين المدانين في غوانتانامو على حساب كبار السن أو المحاربين الأميركيين القدامى والمتقدمين في السن".

وكانت وزارة الدفاع الاميركية أبلغت وسائل إعلام أميركية في وقت سابق من هذا الأسبوع بأنها ستلقّح معتقليها وسجنائها "على أساس تطوعي".

يذكر أن القاعدة البحرية في خليج غوانتانامو في كوبا تضم معتقلي "الحرب الأميركية على الإرهاب"، وبينهم شخصيات بارزة في القاعدة والعقل المدبر المزعوم وراء هجمات 11 أيلول/سبتمبر خالد شيخ محمد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة