.
.
.
.
محاكمة ترمب

"ذو القرنين" يحب ترمب.. لكنه مستعد للشهادة ضده في محاكمة عزله

نشر في: آخر تحديث:

"ذو القرنين" جيكوب تشانسلي والمعروف على نطاق واسع باسم "كيونان شامان" ، مستعد للإدلاء بشهادته في محاكمة الرئيس السابق دونالد ترمب أمام الكونغرس وفقًا لوكالة أسوشيتيد برس.

وأفادت الوكالة في تقرير لها أن محامي تشانسلي ألبرت واتكينز عرض أن يدلي تشانسلي بشهادته في محاكمة العزل المقبلة في فبراير.



وقال واتكينز إن أعضاء مجلس الشيوخ يجب أن يسمعوا من شخص حرضه ترمب. وذكر التقرير أن المحامي لم يتحدث مع أي من أعضاء مجلس الشيوخ حول اقتراحه في الوقت الحالي.

وقال واتكينز في بيان، طالبًا العفو من ترمب قبل مغادرته منصبه: "سيكون من الملائم والمشرّف أن يصدر الرئيس عفوًا عن السيد تشانسلي والأفراد المسالمين الآخرين الذين يوافقونه الرأي والذين قبلوا دعوة الرئيس بنوايا شريفة.

وصف المحامي واتكينز (تشانسلي) بأنه "مغرم بشكل جنوني" بترمب قبل أحداث 6 يناير، ولم يعف ترمب عن تشانسلي.

ونقلت الوكالة عن واتكينز قوله: "شعر تشانسلي وكأن الرئيس خانه".

وتم تصوير تشانسلي في 6 يناير في أعمال شغب الكابيتول وهو ملون الوجه ويرتدي قبعة ذات قرون وبدون قميص. وطبقا لوثائق المحكمة فقد وقف لالتقاط الصور داخل قاعة مجلس الشيوخ وزعم أنه ترك رسالة تهديد على مكتب نائب الرئيس السابق بنس.

تم القبض عليه في 9 يناير بتهم فيدرالية بالدخول عن قصد إلى مبنى مقيد دون سلطة قانونية وسلوك غير منظم، وفقًا لوزارة العدل (DOJ).

وينضم تشانسلي إلى أربعة آخرين على الأقل تم اتهامهم بارتكاب أعمال شغب زعموا أن أفعالهم تأثرت بأوامر من ترمب. وخلفت أعمال الشغب خمسة قتلى، من بينهم ضابط شرطة الكابيتول براين سيكنيك.