خارجية أميركا لجيش ميانمار: أطلقوا المعتقلين فورا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بعد الانقلاب الذي شهدته ميانمار (تسمى أيضا بورما) فجر اليوم، وجه وزير الخارجية الأميركية، أنتوني بلينكن دعوة عاجلة للجيش البورمي من أجل التراجع فوراً.

وأعرب بلينكين في تغريدة على حسابه على تويتر اليوم الإثنين عن قلقه الشديد لاعتقال عدد من المسؤولين الحكوميين وقادة المجتمع المدني، داعيا القادة العسكريين إلى احترام إرادة الشعب التي تم التعبير عنها في الانتخابات الديمقراطية في 8 نوفمبر."

كما ختم قائلاً: "على الجيش التراجع فورا عن كافة الإجراءات التي اتخذها".


واشنطن تتوعد بالردّ

وكانت الولايات المتحدة طالبت في وقت سابق بإطلاق سراح القادة الذين اعتقلهم الجيش البورمي، بمن فيهم رئيسة حكومة الأمر الواقع أونغ سان سو تشي، متوعّدةً بالردّ في حال رفض الجيش ذلك.

وقالت المتحدّثة باسم البيت الأبيض جين ساكي في بيان إنّ "الولايات المتحدة تُعارض أيّ محاولة لتغيير نتائج الانتخابات الأخيرة أو عرقلة التحوّل الديموقراطي في بورما، وستتخذ إجراءات إذا لم يتم التراجع عن هذه الاعتقالات".

كما أضافت "نحضّ الجيش وجميع الأطراف الآخرين على التزام المعايير الديموقراطيّة وسيادة القانون والإفراج عن المعتقلين اليوم".

جيش ميانمار - أرشيفية
جيش ميانمار - أرشيفية

انقلاب واعتقال رئيس البلاد وزعيمته

أتى ذلك، بعد أن اعتقل الجيش رئيس البلاد، وين مينت، فضلاً عن الزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي، حسب ما أكّد المتحدّث باسم حزبها "الرابطة الوطنيّة من أجل الديموقراطيّة" الإثنين لوكالة فرانس برس، متحدّثاً عن "انقلاب"


يشار إلى أن الجيش يُندّد منذ أسابيع عدّة بحصول تزوير خلال الانتخابات التشريعيّة التي جرت في تشرين الثاني/نوفمبر وفازت بها "الرابطة الوطنيّة من أجل الديموقراطيّة" بغالبيّة ساحقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.