.
.
.
.

"الشيوخ" يوافق على خطة بايدن التحفيزية ويرفض اقتراح الأجور

المشرعون رفضوا إجراء من شأنه رفع الحد الأدنى الفيدرالي للأجور إلى 15 دولاراً في الساعة

نشر في: آخر تحديث:

قدم المشرعون في مجلس الشيوخ الأميركي، الجمعة، دعمهم لحزمة التحفيز التي قدمها الرئيس جو بايدن والبالغة 1.9 تريليون دولار، مما أزال عقبة كبيرة أمام التشريع للمضي قدماً دون دعم جمهوري بعد جلسة تصويت ليلية امتدت لنحو 15 ساعة، وهو أول مشروع من قبل الأكثرية الديمقراطية.

ووصلت نائبة الرئيس كامالا هاريس في الصباح الباكر إلى منصة مجلس الشيوخ، حيث أدلت بأول تصويت لها وكسرت التعادل في المجلس. واعتمد مجلس الشيوخ القرار على غرار حزبي، 51-50، في حوالي الساعة 5.30 صباحاً بالتوقيت المحلي.

كامالا هاريس
كامالا هاريس

كما أجرى الديمقراطيون، في الجلسة الماراثونية حيث تمت إضافة أكثر من 800 تعديل على المشروع، مناورة من خلال سلسلة من التعديلات السياسية "الخادعة" التي أراد الجمهوريون إرفاقها بحزمة الإغاثة من فيروس كورونا، وفق صحيفة "نيويورك تايمز". وسيذهب القرار إلى مجلس النواب حيث لا يحتاج الديمقراطيون إلى دعم الجمهوريين للموافقة عليه.

يشار إلى أنه مع ذلك، لم يمر الاقتراح دون انتكاسات لبعض الديمقراطيين، حيث وجه المشرعون ضربة كبيرة لخطة بايدن من خلال رفض مبدأ رئيسي وهو إجراء من شأنه رفع الحد الأدنى الفيدرالي للأجور إلى 15 دولاراً في الساعة.

تأييد تعديل من سيناتورة جمهورية

وعن طريق التصويت الصوتي، أيد أعضاء مجلس الشيوخ تعديلاً من السيناتورة الجمهورية جوني إرنست عن ولاية أيوا "لحظر زيادة الحد الأدنى الفيدرالي للأجور أثناء الجائحة العالمية"، وهي إشارة إلى أن زيادة الأجور سيكون من الصعب تمريرها في مجلس الشيوخ المنقسم بالتساوي، حيث يعارضها عضو ديمقراطي واحد على الأقل، وهو السيناتور جو مانشين من وست فرجينيا، الأمر الذي أدى إلى فشل تمريره.

جوني إرنست
جوني إرنست

كما قالت إرنست في قاعة مجلس الشيوخ إن "الحد الأدنى للأجور الفيدرالية البالغ 15 دولاراً سيكون مدمراً لأعمالنا الصغيرة الأكثر تضرراً في وقت لا يمكنها تحمله. ولا ينبغي أن يكون لدينا سياسة بمقاس واحد يضعها سياسيو واشنطن وتناسب الجميع".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة