.
.
.
.

أعضاء الشيوخ لبايدن: أردوغان ينكل بالمعارضة ويهمش القضاء

رسالة تطالب بالضغط على أردوغان

نشر في: آخر تحديث:

دعت أغلبية من الحزبين في مجلس الشيوخ الأميركي إدارة الرئيس جو بايدن إلى الضغط على تركيا لبذل المزيد لحماية حقوق الإنسان.

ووقع 54 من أعضاء الشيوخ على الرسالة التي اتهمت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتهميش المعارضة وإسكات وسائل الإعلام الناقدة وسجن الصحفيين وشن حملة تطهير في صفوف القضاة المستقلين.

"إنهاء حملة القمع"

كما جاء في الرسالة "نحثكم على التأكيد للرئيس أردوغان وإدارته على ضرورة إنهاء حملتهم القمعية للمعارضة في الداخل والخارج على الفور، وإطلاق سراح السجناء السياسيين وسجناء الرأي وتغيير مسارهم الشمولي".

يشار إلى أن تلك الرسالة أتت في حين تسعى تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي، في الآونة الأخيرة إلتحسين العلاقات مع الولايات المتحدة بقيادة بايدن، بعدما فرضت واشنطن العام الماضي عقوبات بسبب شراء نظام دفاع جوي روسي S400.

ومن المتوقع أن يكون بايدن أكثر صرامة مع أنقرة بشأن سجلها في مجال حقوق الإنسان.

يذكر أنه منذ الانقلاب الفاشل عام 2016، اعتقلت حكومة أردوغان ما يقرب من 300 ألف شخص، وقامت بإيقاف أو فصل ما يربو على 150 ألف موظف مدني.

كما أُغلقت مئات المنافذ الإعلامية وسُجن العشرات من نواب المعارضة والصحافيين.