.
.
.
.

بايدن يعلن تكساس منطقة "كوارث كبرى"

اضطر الملايين من سكان أكبر ولاية منتجة للنفط والغاز في أميركا للعيش أياماً في غياب التيار الكهربائي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم السبت، حالة كوارث كبرى في تكساس بينما تكافح الولاية آثار عاصفة شتوية أودت بحياة 24 شخصا على الأقل، وتسببت في انقطاع واسع النطاق للتيار الكهربائي ونقص في المياه.

واضطر الملايين من سكان أكبر ولاية منتجة للنفط والغاز في الولايات المتحدة للعيش أياما في غياب التيار الكهربائي، وما زال قرابة نصف سكان الولاية يعانون من انقطاع إمدادات المياه.

إلى ذلك، قالت لينا هيدالجو، أكبر مسؤول منتخب في مقاطعة هاريس التي تضم هيوستن، أمس الجمعة، إن السلطات سجلت وفاة عشرة من السكان بانخفاض في درجة حرارة الجسم.

ويتيح الإجراء الذي اتخذه بايدن تمويلا اتحاديا للأفراد في مختلف أنحاء الولاية بما في ذلك مساعدات للإسكان المؤقت وإصلاح المنازل وقروض مخفضة الفائدة.

أول أزمة

ويبحث بايدن أيضا التوجه إلى تكساس لتفقد جهود السلطات الاتحادية لمواجهة أول أزمة نشأت منذ تقلده المنصب قبل شهر. ويعمل البيت الأبيض عن كثب مع الحاكم الجمهوري لتكساس جريج أبوت، الذي لم يعترف في بادئ الأمر بفوز بايدن في انتخابات الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

وتوجه أبوت بالشكر للرئيس لإعلان حالة الكوارث الكبرى، قائلا في بيان إن الإعلان كان "خطوة أولى مهمة"، لكنه أضاف أن الموافقة على المساعدات للأفراد تمت في 77 مقاطعة فقط وليس كما طلب في جميع المقاطعات وعددها 254.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة