.
.
.
.
فيروس كورونا

ضحايا كورونا بالولايات المتحدة تجاوزوا نصف مليون قتيل

قتلى الفيروس هم ضعف عدد الأميركيين الذين قضوا في معارك الحرب العالمية الثانية

نشر في: آخر تحديث:

تجاوز عدد ضحايا "كورونا" المستجد في الولايات المتحدة نصف مليون حتى منتصف ليلة أمس الأحد، وفقا لما أحصاه موقع جامعة Johns Hopkings الأميركية، ومعه عدد من وسائل الإعلام المحلية، منها شبكة NBC News التلفزيونية التي اعتبرت الرقم تهديدا خطيرا "مستمرا حتى مع تطعيم المزيد من الأشخاص"، وفق تعبيرها عن الفيروس الذي قتل حتى الآن أكثر من مليونين و462 ألفا بدول ومناطق العالم.

من الرقم البائس، نجد أن أكثر من 20% ممن قتلهم الفيروس في المعمورة، هم ضحاياه في الولايات المتحدة وحدها، مع أن سكانها 330 مليونا، يمثلون 5% تقريبا من سكان العالم البالغين 7 مليارات و800 مليون، وللمقارنة فإن بيانا صدر اليوم عن "وزارة شؤون المحاربين القدامى" الأميركية، ذكر أن قتلى الفيروس هم ضعف عدد الأميركيين الذين قضوا في معارك الحرب العالمية الثانية، وهم 291.557 بالتحديد.

أما لجهة العدوى، فاتضح أن المستجد أحدث 28.206.600 إصابة في جميع الولايات الأميركية، إضافة إلى المناطق الخاضعة لسيادتها في العالم، فيما يبين الجدول الذي أعدته "العربية.نت" وتعرضه أعلاه، أكثر 10 ولايات ابتلاء بالفيروس لجهة الإصابات والوفيات، حيث نجد كاليفورنيا في الطليعة.