.
.
.
.

فاوتشي يصدم ويريح.. هذا موعد تلقيح الطلاب في أميركا

طلاب المرحلة الابتدائية مؤجلون حتى العام القادم

نشر في: آخر تحديث:

أكد كبير خبراء الأمراض المعدية الأميركي، أنتوني فاوتشي، الأحد، أنه بالإمكان تطعيم طلاب المراحل الابتدائية في أميركا اعتبارا من العام القادم 2022، كاشفاً أنه يمكن البدء بتطعيم طلاب المراحل الثانوية في البلاد اعتبارا من الخريف القادم.

وقال إنه لا يمانع تلقي تطعيم جونسون آند جونسون للوقاية من كوفيد-19، والذي نال الموافقة في الآونة الأخيرة، مشجعا الأميركيين على قبول أي من اللقاحات الثلاثة التي نالت موافقة السلطات.

كما أضاف في حديث لبرنامج (ميت ذا بريس) الذي تعرضه شبكة (إن.بي.سي) "ثلاثتهم جيدون جدا حقا، وينبغي على الناس تلقي الأكثر توفرا منها أمامهم. إذا ذهبت إلى مكان ووجدت جيه آند جيه (جونسون آند جونسون)، وكان هو المتاح وقتها، كنت لآخذه".

وجاء هذا الإعلان بعد أيام من تحذير أطلقه فاوتشي، أوصى فيه بالمسارعة في الحصول على لقاح مضاد لفيروس كورونا، بغض النظر عن نوعيته.

أخبار جيدة

وقال فاوتشي في مقابلة مع شبكة "إن بي سي" الخميس الماضي، إن توافر لقاح ثالث "ليس سوى أخبار جيدة" وسيساعد في السيطرة على الوباء، مضيفاً أنه وفي سباق "بين الفيروس وتطعيم الأفراد. كلما طال تأخر الفرد في الحصول على اللقاح، كانت فرصة الفيروس أكبر في التحور أو حدوث طفرة".

كما شدد على القلق الذي يعتري مسؤولي الصحة العامة بشأن طفرات الفيروس، وضرورة اتباع إجراءات الصحة العامة المتمثلة في ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي، مشيراً إلى أن السلالة الجديدة السائدة في الولايات المتحدة هي السلالة القادمة من بريطانيا، وأن اللقاحات التي يجري توزيعها في الولايات المتحدة "يمكنها مقاومة هذه السلالة بعينها".

فرصة أكبر للفيروس بالتمحور

يذكر أن المنظمين الأميركيين كانوا أعلنوا أن جرعة واحدة من لقاح "جونسون آند جونسون" توفر حماية قوية ضد كوفيد-19، وسط تحذير فاوتشي من الامتناع عن الحصول على لقاح "جونسون آند جونسون" للحصول على لقاحات "فايزر" و"موديرنا" الأكثر فعالية.

وأضاف أنه سباق "بين الفيروس وتطعيم الأفراد. كلما طال تأخر الفرد في الحصول على اللقاح، كانت فرصة الفيروس أكبر في التحور أو حدوث طفرة".