البنتاغون: مقتل عنصر موالٍ لإيران وإصابة 2 بضربة سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، الاثنين، مقتل أحد أفراد ميليشيا تابعة لإيران وإصابة 2 في الغارات الأميركية في سوريا الأسبوع الماضي.

وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي للصحافيين "سنواصل عملية التقييم، كما تعلمون، وإذا طرأ تغيير فسوف نخطركم بالتأكيد".

يذكر أنه قتل 22 عنصرا مواليا لإيران جميعهم من الحشد الشعبي وحزب الله العراقي، في غارات جوية أميركية استهدفت الجمعة الماضية منشآت لميليشيات مدعومة من طهران في شرق سوريا.

وأوضح بيان للبنتاغون في وقت سابق، أن الضربة العسكرية جاءت بتوجيه من الرئيس جو بايدن، وأن تنفيذها جاء ردًا على الهجمات الأخيرة ضد القوات الأميركية وقوات التحالف في العراق وعلى التهديدات المستمرة لهؤلاء الأفراد.

كتائب حزب الله

كما أضاف البيان أن الضربة العسكرية دمرت عدة منشآت تابعة لميليشيات مسلحة مدعومة من إيران، بما في ذلك منشآت لما تسمى بكتائب حزب الله وكتائب سيد الشهداء.

بدوره، كشف المرصد السوري، أن الطيران الأميركي استهدف شحنة أسلحة لميليشيات موالية لإيران لحظة دخولها إلى سوريا قادمة من العراق قرب معبر القائم بريف دير الزور الشرقي.

وقال إن القوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها، أخلت بعد الضربة مواقع ومقرات عدة في البوكمال، وأعادت التموضع بمواقع ونقاط أخرى خوفا من استهدافات متتالية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.