.
.
.
.
أميركا وبايدن

سيناتور جمهوري: صاروخ ببصمات إيرانية استهدف السعودية

فشلت ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، الأحد، في استهداف ميناء رأس تنورة والحي السكني بمدينة الظهران شرق السعودية

نشر في: آخر تحديث:

تعليقا على محاولات الاعتداء الحوثية على منشآت نفطية سعودية، قال السيناتور الجمهوري بيل هيغرتي في تغريدة، إن تساهل إدارة الرئيس بايدن مع الإيرانيين شجعت نظام الملالي على توجيه ضربة صاروخية أخرى ضد المملكة العربية السعودية في هجوم يحمل بصمات إيران.

وأضاف أن رغبة إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن في تخفيف العقوبات على طهران شجعت نظام الملالي على تصعيد العدوان على الولايات المتحدة وعلى الحلفاء.

وقال "ضربة صاروخية أخرى ضد المملكة العربية السعودية الأحد، تحمل بصمات هجوم تدعمه إيران".

وتابع: "رغبة بايدن في تخفيف العقوبات على طهران شجعت نظام الملالي على تصعيد عدوانهم علينا وضد حلفائنا".

فشلت ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، الأحد، في استهداف ميناء رأس تنورة والحي السكني بمدينة الظهران شرق السعودية.

وقالت وزارة الدفاع السعودية، إن محاولة الاعتداء على إحدى ساحات الخزانات البترولية في ميناء رأس تنورة ومرافق شركة أرامكو السعودية بالظهران "اعتداء إرهابي جبان استهدف إمدادات وأمن الطاقة العالمي".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث باسم الوزارة تركي المالكي قوله، إنه تم تدمير وإسقاط الطائرة بدون طيار المهاجمة والقادمة من جهة البحر قبل الوصول لهدفها.

وفي وقت سابق، صرّح مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية، أن إحدى ساحات الخزانات البترولية، في ميناء رأس تنورة، في المنطقة الشرقية، الذي يُعد من أكبر موانئ شحن البترول في العالم تعرضت، صباح الأحد، لهجومٍ بطائرةٍ مُسيرةٍ دون طيار، قادمة من جهة البحر، موضحاً أنه لم ينتج عن محاولة الاستهداف أي إصابات أو خسائر في الأرواح أو الممتلكات.