.
.
.
.
شرق المتوسط

سفن أميركية بقيادة "دوايت أيزنهاور" تدخل مياه شرق المتوسط

حاملة الطائرات أيزنهاور ستبقى في البحر المتوسط بعد انتهاء المناورات

نشر في: آخر تحديث:

أعلن أسطول العمليات السادس الأميركي، أن مجموعة سفن أميركية بقيادة حاملة الطائرات "دوايت أيزنهاور" Dwight Eisenhower، دخلت مياه شرق المتوسط.

وقال الأسطول في بيان له، إن المجموعة تجري تدريبات مشتركة مع سفن من البحرية اليونانية والإيطالية، وأن عدداً من سفن المجموعة دخلت قاعدة بحرية يونانية بجزيرة كريت.

وحسب تقارير إعلامية أميركية، ستبقى حاملة الطائرات "أيزنهاور" في البحر المتوسط مؤقتا، لإجراء مناورات مع القوات البحرية للدول الأعضاء في حلف الناتو.

وقبل أيام وفي موقف لافت يعبّر عن توجهات إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تجاه منطقة الشرق الأوسط، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جون كيربي أن الولايات المتحدة ترى أن "هذه المنطقة ما زالت حيوية لمصالح الأمن القومي الأميركي".

وأضاف أن الولايات المتحدة "ستحافظ على قوة متينة لجهة القواعد الثابتة أو القوات المتحركة، مثل إرسال القوة الضاربة من القاذفات، وهي جزء من القوة المنتشرة".

وحاملة الطائرات "دوايت أيزنهاور" تابعة لبحرية الولايات المتحدة ومسماة على اسم الرئيس الأميركي الـ34 دوايت أيزنهاور.

منذ بداية خدمتها، شاركت حاملة الطائرات في عمليات متعددة بما في ذلك عملية مخلب النسر خلال أزمة رهائن إيران في عام 1980، وكذلك حرب الخليج في التسعينيات، ومؤخرا في دعم العمليات العسكرية الأميركية في العراق وأفغانستان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة