.
.
.
.
ترمب

أخيرا.. ترمب يحدد موقفه من خوض سباق البيت الأبيض

الرئيس السابق قال إنه سيقرر ما إذا كان سيخوض السباق الرئاسي بعد انتخابات الكونغرس في نوفمبر 2022

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، الثلاثاء، إنه سيقرر ما إذا كان سيخوض السباق إلى البيت الأبيض بعد انتخابات الكونغرس في نوفمبر 2022.

وقال ترمب إنه ملتزم بمساعدة زملائه الجمهوريين في محاولة استعادة السيطرة على مجلس النواب ومجلس الشيوخ في انتخابات 2022، والتي ستمثل استفتاء مبكرا على قيادة الرئيس الديمقراطي جو بايدن.

شعارا الحزب الديمقراطي إلى اليمين والجمهوري يساراً
شعارا الحزب الديمقراطي إلى اليمين والجمهوري يساراً

وأضاف ترمب في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" Fox News: "أعتقد أن لدينا فرصة جيدة للغاية لاستعادة مجلس النواب.. لدينا فرصة جيدة لاستعادة مجلس الشيوخ وبصراحة سنتخذ قرارنا بعد ذلك".

وقال ترمب لمذيعة "فوكس نيوز" ماريا بارتيرومو إن أنصاره بدوا مستعدين لتأييده مرة أخرى إذا ما قرر خوض السباق.

وأردف قائلا: "بناء على كل الاستطلاعات، يريدون مني خوض الانتخابات مرة أخرى، لكننا سندرس الأمر ونرى".

والشهر الماضي، قال زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ الأميركي، ميتش ماكونيل، الذي انتقد قبلها بأسابيع فقط الرئيس ترمب في مجلس الشيوخ، وألقى باللوم عليه على أعمال الشغب في مبنى الكابيتول إنه سيدعم ترمب إذا فاز بترشيح الحزب للرئاسة 2024.

وقال ماكونيل خلال مقابلة على قناة "فوكس نيوز": "هناك الكثير سوف يحدث بين الآن وعام 2024 ولدي أربعة أعضاء على الأقل، أعتقد أنهم يخططون للترشح للرئاسة.. يجب أن يكون السباق مفتوحًا على نطاق واسع".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة