.
.
.
.

بعد التلاسن مع الوفد الصيني.. بايدن فخور بوزير خارجيته

نشر في: آخر تحديث:

أعرب الرئيس الأميركي، جو بايدن، اليوم الجمعة، عن فخره بوزير الخارجية أنتوني بلينكن بعد مفاوضات عاصفة وسجال حاد مع المسؤولين الصينيين.

كان الوفد الصيني المشارك في اجتماع أنكوريج بولاية ألاسكا، أعلن أن وفد الولايات المتحدة، انتهك بروتوكول الاستقبال في بداية الاجتماع.

وذكر التلفزيون المركزي الصيني بالإشارة إلى ممثل وفد جمهورية الصين الشعبية في المحادثات: "وصل الوفد الصيني بنوايا صادقة إلى اجتماع أنكوريج لإجراء حوار استراتيجي مع الولايات المتحدة وكان يستعد وفقًا للبروتوكول المتفق عليه مسبقا بين الجانبين".

وأضاف الممثل: "تجاوز الجانب الأميركي بشكل مفاجئ الحد الزمني للكلمة الافتتاحية، في توجيه هجمات واتهامات لا أساس لها ضد سياسات الصين الخارجية والداخلية، مما أدى إلى تلاسن في الكلام".

وتابع: "رد الجانب الصيني بحدة على هذه التصرفات، هذه ليست أخلاقيات التعامل مع الضيوف، كما أنها لا تتماشى مع البروتوكول الدبلوماسي".

من جانبه، قال مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، في بداية المحادثات مع نظرائه الصينيين "لا نسعى إلى الصراع لكننا نرحب بالمنافسة وسوف ندافع دائما عن مبادئنا وشعبنا وأصدقائنا".

وأبلغ وزير الخارجية أنتوني بلينكن كبير الدبلوماسيين الصينيين يانغ جيتشي وعضو مجلس الدولة وانغ يي في أنكوراج أن الجانب الأميركي سيناقش "مخاوفه العميقة" بشأن الإجراءات الصينية في شينجيانغ وهونغ كونغ وتايوان، فضلاً عن الهجمات الإلكترونية على الولايات المتحدة والإكراه الاقتصادي للحلفاء، وقال: "كل من هذه التصرفات تهدد النظام القائم على القواعد الذي يحافظ على الاستقرار العالمي".

ويزور كبير الدبلوماسيين الصينيين يانغ جيتشي وعضو مجلس الدولة وانغ يي ألاسكا للقاء وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان، في أول محادثات رفيعة المستوى لإدارة بايدن مع الصين.