.
.
.
.

سفير أميركا في روسيا مديراً للـ CIA

تحديات كثيرة أمام بيرنز في المنصب الجديد أهمها العلاقة مع الصين

نشر في: آخر تحديث:

وافق مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة يوم الخميس، على تعيين السفير الأميركي الأسبق لدى روسيا ويليام بيرنز مديرا جديدا لوكالة الاستخبارات المركزية (CIA).

فقد صوت مجلس الشيوخ لصالح تعيين بيرنز بالإجماع، كما من المتوقع أن يؤدي بيرنز اليمين في وقت قريب.

يشار إلى أن ويليام بيرنز دبلوماسي مخضرم، عمل في وزارة الخارجية الأميركية خلال 33 عاما وهو مختص بشؤون روسيا والشرق الأوسط.

وكان بيرنز نائبا لوزير الخارجية خلال الفترة بين 2011 و2014، وقبلها كان سفيرا لدى روسيا في الفترة بين 2005 – 2008، ومساعدا لوزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط في الفترة 2001 – 2005، وسفيرا في الأردن منذ 1998 وحتى 2001.

ومنذ تركه الخدمة الدبلوماسية في عام 2014 كان بيرنز يترأس مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي.

تحديات أمام المنصب الجديد

يذكر أن صحيفة "واشنطن بوست" كانت أشارت إلى أنه من بين التحديات الرئيسية الماثلة أمام بيرنز في منصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية سيكون فهم القضايا المتعلقة بالصين، التي لا يعتبر بيرنز خبيرا فيها، على عكس خبرته في شؤون روسيا والشرق الأوسط.

وينبغي على بيرنز، وفق التقرير، التخلي عن سلوك الدبلوماسي، حيث سيتعين عليه تقديم حقائق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة