.
.
.
.

ماريلاند.. إطلاق نار بالقرب من قاعدة للجيش الأميركي

مكان الهجوم يبعد حوالي 4 أميال أي ما يقارب 6 كيلومترات عن قاعدة للجيش

نشر في: آخر تحديث:

ردت الشرطة في ولاية ماريلاند الأميركية على إطلاق نار نشط يوم الثلاثاء، بالقرب من قاعدة فورت ديتريك للجيش الأميركي، مؤكدة وقوع إصابتين على الأقل ومقتل المنفذ.

في التفاصيل، وقع إطلاق النار في منطقة تجارية تبعد حوالي 4 أميال أي ما يقارب 6 كيلومترات من قاعدة "فورت ديتريك" التابعة للجيش الأميركي في الولاية.

وأعلنت الشرطة على تويتر أنها وصلت مكان الحادث لترد على مطلق نار في منطقة 8400 من Progress Drive، مؤكدة سقوط ضحتين أصيبا بجروح خطيرة.

بدوره، أوضح جيريمي موتشلر مدير التسويق في شركة Nicolock Paving Stones، أن إطلاق النار وقع بالقرب من موقع الشركة، وكشف أن أحد الضحايا الذين أصيبوا دخل إلى المنشآة يطلب مساعدة بعد إصابته، ما أدى إلى تحرك الفريق وطلب الشرطة، وذلك وفقاً لتقرير نشرته وكالة "أسوشييتد برس".

فيما لم ترد أي معلومات إضافية عن الواقعة.

حوادث مماثلة خلال فترة واحدة

يشار إلى أن الأيام الماضية قد شهدت هجمات مماثلة كثيرة بمختلف ولايات البلاد، فقد شهدت ولاية نورث كارولينا السبت الفائت إطلاق نار أدى إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى.

كما سبق ذلك بساعات، إعلان للشرطة في مبنى الكونغرس الأميركي، أن سائقا اندفع بسيارته صوب أفرادها، الأمر الذي تسبب بمقتل شرطي وإصابة آخر، كما أدى إلى رفع درجة التأهب في محيط مجمع يضم الكابيتول وبنايات أخرى.

وقبلها أيضاً، شهد مركز تجاري بمدينة بولدر في ولاية كولورادو أدى لمقتل 10 أشخاص.

بايدن يناشد الكونغرس

الجدير ذكره أن الرئيس الأميركي، جو بايدن، كان دعا الكونغرس بعد حادث كولارادو إلى اتخاذ قرار بشأن الأسلحة النارية، معرباً عن تأييده لحظر الأسلحة الهجومية.

وقال من البيت الأبيض قبل أيام: "لست بحاجة للانتظار دقيقة أخرى، ولا ساعة أخرى، لاتخاذ خطوات منطقية من شأنها إنقاذ أرواح في المستقبل ولحثّ زملائي في مجلسي النواب والشيوخ على التحرك"، مؤكدا "علينا أيضا حظر الأسلحة الهجومية".