.
.
.
.

ترمب "يشتم" زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ

نشر في: آخر تحديث:

هاجم الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب مرة جديدة زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، شاتما إياه خلال مؤتمر لمانحي الحزب، وفق ما أفادت وسائل إعلام أميركية الأحد.

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أنّ الملياردير الجمهوري وجّه انتقاداته الأخيرة ليلة السبت خلال خطاب وجّهه من فلوريدا حيث يقيم.

بدورها، أوضحت صحيفة "واشنطن بوست" أن الرئيس السابق استشاط غضباً ضدّ حليفه السابق على خلفية عدم مساندته له في منع التصديق الرسمي على نتائج الانتخابات الرئاسية في 6 كانون الثاني/يناير.

وفاز الديموقراطي جو بايدن في الانتخابات، غير أنّ ترمب يصرّ على أنّ الاقتراع شابته عمليات تزوير، من دون إبراز أي دليل.

وكانت القطيعة قد وقعت بين الرجلين في شباط/فبراير الماضي إثر وصف ترمب لماكونيل بأنه "سياسي عبوس متجهم"، مضيفاً أنّ الحزب الجمهوري سيكون خاسراً بوجود مسؤول مثله بين قادته.

وسبق أن تعاون الملياردير الجمهوري بشكل وثيق مع عضو مجلس الشيوخ عن ولاية كنتاكي لمدة أربع سنوات. بيد أنّ ميتش ماكونيل رأى أنّ الرئيس السابق "مسؤول" عن الاعتداء على مبنى الكابيتول في كانون الثاني/يناير، قائلا إنّ المشاغبين فعلوا ذلك "لأنّ أكثر رجل نفوذاً على وجه الأرض عبّأهم بالأكاذيب".

وأقرّ الحاكم الجمهوري لولاية اركنسو آسا هاتشينسون، عند سؤاله عن تصريحات دونالد ترمب، بأن حزبه كان بإمكانه تجنب الجدل الأخير.

وقال في حديث لشبكة "سي إن إن" الأحد، "في مكان ما، لا يهم حقا ما قاله، ولكن في نفس الوقت في كل مرة يثار الأمر نكون بغنى عنه. نحتاج إلى الوحدة والتركيز سوياً (...) لدينا معارك نقوم بها".